بلدية الجهراء: رفع 85 سيارة مهملة وحمولة 6 لوري من المخلفات من منطقة أمغرة

أسفرت أكبر الحملات  الميدانية التي نفذتها بلدية محافظة الجهراء بقيادة مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق ممدوح النجدي وإستهدفت رفع السيارات المهملة والسكراب من منطقة أمغرة والتي إنطلقت مدعمة بقافلة من الآليات والمعدات قوامها 12 تريلا  و6 لوري وعدد 40 عاملاً  بمساندة أمنية من مديرية المحافظة عن رفع 85 سيارة وإيداعها بموقع حجز السيارات بالمنطقة ذاتها ، الذي ساهم موقعه القريب من رفع العدد الكبير من تلك السيارات المخالفة للوائح وأنظمة البلدية .

وقال مدير إدارة النظافة العامة وإشغالات الطرق ممدوح النجدي في تصريح صحفي أنه قد تم الإعداد لتلك الحملة مسبقاً من خلال قيام فريق العمل بوضع150 ملصقاً على السيارات المخالفة مدته 24 ساعة وذلك عملاً بالمادة 12 مكرر من قرار لائحة النظافة العامة وإشغالات الطرق والميادين والأرصفة ، لافتاً إلى أن الحصيلة الأولية للحملة أسفرت عن رفع 85 سيارة مهملة وسكراب وأن الحملة مستمرة على مختلف المستويات وتم تقسيمها لعدة مراحل منها رفع السيارات المهملة والسكراب والشاحنات الثقيلة إلى جانب رفع أي مواد يتم وضعها خاج حدود القسائم بالمنطقة .

وأشار النجدي أن الحملة كانت الأقوى في مواجهة مختلف الظواهر السلبية منها رفع وإزالة كل ما يشغل الطريق من مواد ، لافتاً إلى أن فريق العمل تمكن من رفع حمولة عدد 6 لوري من البراميل  إلى جانب عمليات التنظيف المصاحبة للحملة من خلال رفع الأنقاض والمخلفات التي تشوه المنظر الحضاري للمنطقة ، ناهيك عن ما تسببه ظاهرة إنتشار السيارات المهملة من إعاقة للحركة المرورية ، مشيداً بتعاون مديرية أمن محافظة الجهراء ومشاركتها بالحملة من خلال قوة الإسناد التي صاحبت الحملة  وأدى إلى تسهيل مهام فريق العمل على الوجه الأكمل .

وأكد النجدي  إن هدفنا هو المحافظة على النظافة العامة وتفعيل كافة إجراءات البلدية تجاه مختلف الظواهر السلبية ، داعياً إلى ضرورة تعاون الجميع في هذا الجانب تجنباً للإنعكاسات التي تسيء للمنظر العام وتحقيقاً للمصلحة العامة ، مشيراً إلى أن الحملة ستشمل أيضاً رفع السيارات المعروضة للبيع من مناطق  العيون ، النسيم ، دوار مضخة المياه بالمحافظة في إطار فرض هيبة القانون على الجميع .

ولفت إلى أن هناك مشروع تعاون بين بلدية المحافظة والإدارة العامة للمرور سينطلق قريباً وذلك لرفع السيارات المعروضة للبيع في عدد من المناطق بالمحافظة حيث تم التنسيق مع الرائد منديل العجمي ، مشيراً إلى أن الحملة ستكون على نطاق واسع للتصدي لهذه الظاهرة المخالفة منوهاً أنه بإستطاعة الراغبين في بيع سيارتهم عرضها من المواقع المخصصة بدلاً من إستغلال الساحات والأرصفة والميادين تجنباً للمساءلة القانونية .

بدوره قال مراقب إشغالات الطرق فيصل العتيبي  أن الحملات قائمة على قدم وساق خاصة فيما يتعلق برفع السيارات المهملة والمعروضة للبيع من جميع المناطق بمحافظة الجهراء ، لافتاً إلى أنه قد تم  وضع آلية عمل تمكن الفريق من رصد السيارات التي يتم إهمالها وتركها دون أدنى مبالاة من قبل أصحابها في الساحات والميادين العامة وعلى الأرصفة ، والعمل على رفعها وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية المترتبة على ذلك .

وأشار العتيبي إلى أن المرحلة القادمة ستشهد مزيداً من تلك الحملات الميدانية لرفع السيارات المخالفة لقوانين البلدية حفاظاً على أملاك الدولة من الإنتهاكات التي تسببها تلك الظاهرة  .

وبيّن العتيبي ان إن لائحة النظافة العامة وإشغالات الطرق  تعطي الحق في إنذار أصحاب السيارات المهملة والمعروضة للبيع  وفي حالة عدم إستجابة أصحابها لإنذارات البلدية يتم رفعها وحجزها بموقع حجز البلدية بمنطقة أمغرة ، مبينا ان الأعمال الرقابية مستمرة ولن تتوقف عند حد معين وأن العمل جار لتفعيل ذلك الدور على مختلف الأصعدة بما يتماشى مع مختلف الجوانب المتعلقة بلائحة النظافة العامة وإشغالات الطرق .

ومن جهته أكد رئيس قسم إشغالات الطرق بندر الشمري أن  السيارات التي تم رفعها تنوعت ما بين سيارات الصالون واللوري والهياكل فيما تم رصد قيام بعض أصحاب القسائم بالمنطقة بعمليات تفكيك للسيارات المتروكة خارج القسائم  بالرغم من وضع الملصقات عليها لرفعها خلال فترة الإنذار وقد تم إتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع الفريق الأمني المرافق للحملة .

ولفت الشمري إلى  ان عرض السيارات للبيع وترك السيارات المهملة في الساحات من شأنه الإضرار بالخدمات العامة والتسبب في الأذى والتضييق على المارة ومستخدمي الطريق  ووقوع الحوادث بالإضافة إلى تكسير الأرصفة والبلاط  وازدحام الشوارع المطلة على تلك الأرصفة والساحات ، داعياً الجميع للتقيد بلوائح وأنظمة البلدية تحقيقاً للمصلحة العامة .

 

×