البلدية: جميع المواد الغذائية المستوردة تخضع للفحص للتأكد من صلاحيتها للإستهلاك

قامت مدير إدارة الأغذية المستوردة ببلدية الكويت المهندسة إستقلال المسلم بجولة ميدانية مفاجئة على مخازن التبريد بمنطقة الصليبية برفقة عدد من مفتشي قسم المتابعة التابع للإدارة شملت أخذ العينات الغذائية من عدد من المواد الغذائية التي تم التحفظ عليها نظراً لإحتوائها على تواريخ متعددة لنفس المادة.

وأكدت المسلم ان فريق المفتشين قام بأخذ العينات من المواد الغذائية طبقاً لكل تاريخ بعد فرزها وإرسالها للفحص المخبري للتأكد من صلاحيتها للإستهلاك الادمي قبل عملية الإفراج عنها، مشيرةً إلى أنه قد تم نقل تلك المواد لمخازن التبريد لإتخاذ كافة الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات بسبب أن أغلب تلك المواد الغذائية مجمدة وان عملية فرزها تتطلب مزيداً من الوقت.

وشددت المسلم على أن جميع المواد الغذائية الواردة عبر المنافذ الحدودية  المختلفة التي تتبع الإدارة يتم التدقيق علي بياناتها من خلال المستندات وبطاقة البيانات بما فيها المكونات وتواريخ الصلاحيه وفي حالة وجود اي ملاحظات بشانها يتم التحفظ عليها لحين الإنتهاء من إجراءات الفحص  بهدف التأكد من صلاحيتها للإستهلاك قبل الإفراج عنها لتدوالها بالأسواق، مضيفة أن إجراءاتنا روتينية وهدفنا حماية المستهلكي.

وأشارت إلى أن فريق العمل ضم عدد من المفتشات اللاتي قمن بدخول تلك الثلاجات المركزية بعد لبسهن اللباس المخصص لدخولها نظراً لبرودتها إلى جانب إتخاذهن كافة الإجراءات من تحريز وسحب العينات للفحص ووضعها في الصندوق المخصص لها ice box، لافتة إلى أن مشاركة المفتشات في تلك الحملات نهدف من خلالها تشجيعهن على العمل الميداني  بكافة الظروف سواء الباردة أوالحارة  من أجل حماية صحة وسلامة المستهلكين فضلاً عن تأديتهن لعملهن بكل إخلاص.

من جهة أخرى كشفت المسلم أن الإدارة تقوم سنوياً بتدريب طلبة وطالبات كلية العلوم الصحية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ميدانياً وذلك خلال الكورس الأخير للتخرج ، لافتةً أن هذه البادرة شجعت الخريجين من تلك الكلية للعمل بالإدارة، حيث أن التدريب الميداني أكسبهم حب العمل في هذا المجال الغذائي المهم كون الإدارة هي البوابة الرئيسية لدخول المواد الغذائية للكويت.

 

×