البلدية: إزالة 34 مخيما مخالفا ورفع 25 نقلة من محافظة الأحمدي

باشرت بلدية الكويت بالتعاون مع لجنة إزالة التعديات على أملاك الدولة أمس إزالة المخيمات المخالفة بعد انتهاء فترة إقامتها خلال الفترة من الأول من نوفمبر حتى نهاية مارس من كل عام، فكانت الانطلاقة بمحافظة الأحمدي وأسفرت حصيلة اليوم الأول عن إزالة 34 مخيم ورفع 25 نقلة من المخلفات وذلك من مناطق الأحمدي، الوفرة، النويصيب وميناء عبدالله خلال الحملة التي شارك بها فريق الطوارئ وإدارة النظافة العامة بفرع بلدية محافظة الأحمدي مدعمة بقافلة من المعدات والآليات قوامها 8 هاف لوري، 4 نسافات، جرافتين إلى جانب 20 عامل.

بدوره ثمن العميد متقاعد موسى الزويد من لجنة إزالة التعديات بمجلس الوزراء الذي تراس الحملة دور البلدية وإستعدادها من خلال توفير الآليات والمعدات والعمالة والإنسجام بين فرق العمل  لموسم إزالة المخيمات المخالفة، لافتاً إلى أن هذا الإستعداد يختلف كلياً عن الأعوام السابقة وسيساهم بشكل كبير بإزالة المخيمات ورفع مخلفاتها خلال مدة لا تتجاوز العشرون يوماً.

وقال أن حماية البيئة مسئولية جماعية ومن الواجب علينا بذل كل ما بوسعنا من المحافظة عليها، مشيراً إلى أن فرق العمل ستواصل عملها حتى الإنتهاء من تنظيف مواقع المخيمات.

من جهته قال رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الأحمدي مشعل أبا الصافي أن الفريق تمكن من إزالة 34 مخيما خلال اليوم الأول من الحملة وذلك من المناطق التي شمتلها الحملة، مشيراً إلى أنها ستشمل جميع مناطق المخيمات بالمحافظة حتى الإنتهاء منها بالكامل.

ولفت أبا الصافي إلى أن إزالة المخيمات المخالفة تتم دون سابق إنذار حيث أن فترة إقامة المخيمات قد إنتهت بنهاية مارس الماضي وتم التنبيه لذلك بمختلف الوسائل الإعلامية، مشيراً  إلى أهمية تطبيق القوانين حماية للبيئة الكويتية من الإنعكاسات السلبية لتلك المخيمات المخالفة .

ومن جانبه أكد مراقب النظافة العامة بفرع بلدية محافظة الأحمدي أنه تم رفع 25 نقلة من المخلفات خلال اليوم الأول من الحملة، لافتاً إلى أنه سيتم تنظيف جميع مواقع المخيمات خلال فترة 20 يوماً وذلك على الفترتين الصباحية والمسائية والتي ستشهد أعمالاً متواصلة وإرجاع تلك المواقع كما كانت بالسابق.

وقال لقد تبين خلال الحملة الكم الهائل من المخلفات التي تركها أصحاب المخيمات الربيعية من الأثاث والإطارات والشباك والأعمدة إلى جانب الحفر والتي تتطلب مضاعفة الجهود من أجل تنظيفها بالكامل.

وأشار المطيري إلى أنه تم تخصيص لوريات لرفع الإطارات وأخرى لرفع المخلفات الأخرى بهدف فرزها عن بعضها البعض كما أنه قد تم تشكيل فريق طوارئ يتبع مراقبة النظافة طيلة فترة إزالة المخيمات المخالفة بهدف سرعة الإنجاز وتنظيف تلك المواقع التي خلفتها المخيمات.
 

×