البلدية: لا مخالفات في حملة التفتيش على المطاعم داخل مستشفيات محافظة الجهراء

دشنت بلدية الكويت محطتها الثانية من حملاتها التفتيشية على المطاعم والأسواق المركزية الواقعة داخل أسوار المستشفيات وشهدتها محافظة الجهراء ولن تسفر عن تحرير أي مخالفة سوى توجيه بعض التعليمات للإلتزام ببعض الإشتراطات ، وذلك خلال الحملة التي نظمتها إدارة العلاقات العامة بالبلدية وتشمل المستشفيات بجميع المحافظات.

واكد مدير إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية بفرع بلدية محافظة الجهراء الذي كان على رأس الحملة صالح الكندري أن عدم تسجيل أي مخالفة خلال الحملة التفتيشية على مختلف الأنشطة الغذائية في مستشفى الجهراء لهو خير دليل على أن البلدية حاضرة ومستمرة بجهودها على مختلف المستويات من حيث الرقابة المستمرة على الأنشطة الغذائية خاصة بتلك المواقع الحساسة التي تتعامل بصفة يومية مع الزوار والمراجعين ، فضلاً عن وعي العاملين بها الذين باتوا يدركون أهمية الإلتزام بالإشترطات الصحية تجنباً للوقوع تحت طائلة المساءلة القانونية في حال تجاوزها.

وأوضح الكندري أن الهدف من تلك الحملات لن يكون تحرير المخالفات بقدر ما يكون توصيل الرسالة التوعية التي تستهدف تعريف العاملين بالضوابط والإشتراطات الواجب الإلتزام بها وأهميتها في توفير المناخ الآمن لهم والزوار لتلك الأماكن الصحية، مشيراً إلى أن بلدية المحافظة ومن خلال تعليمات مديرها المهندس سامي السعيدان تقوم بحملات مكثفة على مختلف الأنشطة الغذائية التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة وفق لبرنامج يومي بهدف المحافظة على صحة وسلامة المستهلكين.

من جانبه أوضح مراقب الأغذية والأسواق مشاري ناصر المطيري الذي قاد فريق المفتشين أن البلدية لن تتساهل إطلاقاً مع مخالفات الأغذية في حال رصدها من قبل فريق المفتشين وذلك من خلال تطبيق اللوائح والأنظمة بحق المتجاوزين كونها تتصل بصورة مباشرة مع حياة المستهلكين، لافتاً إلي أن عمليات الرقابة مستمرة على مختلف الأصعدة بهدف المحافظة على صحتهم وسلامتهم إلى جانب توجية الأرشادات والتعليمات إلى أصحاب المحلات والأنشطة الغذائية في حال عدم معرفتهم ببعض الضوابط التي لا تستدعي تحرير المخالفات.

وأشار المطيري إلى أن فريق المفتشين وجه خلال الحملة بعض التعليمات لأصحاب الأنشطة الغذائية بالجهراء للإلتزام بها ومنها عدم ترك الأبواب الخارجية مفتوحة تلافيا لدخول الغبار على المواد الغذائية القريبة من تلك الأبواب إلى جانب وضع اللوحة التي توضح أن بعض المواد الغذائية توالف أو مسترجعة في الأماكن المعدة لذلك.

من جهته دعا رئيس قسم الإعلام بإدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت محمد المطيري المستهلكين الإتصال على خط البلدية الساخن 139 في حال وجود أي شكوى تتعلق بجهاز البلدية سواء كانت في مجالات الأغذئية، النظافة العامة، الباعة المتجولين، أوأي مجالات أخرى، لافتاً إلى أن انه سيتم التعامل معها طبقاً للوائح وأنظمة البلدية وذلك تنفيذاً لتعليمات القيادة العليا بالبلدية.

 

×