البلدية: غلق أحد المخازن الغذائية الكبرى بالمنقف

أسفرت الحملة الميدانية التي نفذها مفتشوا فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الأحمدي على المخازن الغذائية بالعمارت الإستثمارية بمنطقة المنقف عن غلق أحد المخازن الغذائية الكبرى بسبب فتحه وإدارته قبل الحصول على ترخيص من البلدية، والذي يقع على مساحة ثلاثة سراديب لعدد ثلاثة عمارات تم فتحها على بعضها البعض بهدف تخزين كميات كبيرة من المواد الغذائية.

وقال رئيس الفريق مشعل أبا الصافي في تصريح صحفي "لقد تم غلق المخزن إلى جانب تحرير مخالفتين شملت فتح وإدارة مخزن قبل الحصول على ترخيص من البلدية وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة نظراً لوجود القطط في المخزن المضبوط"، مشيراً إلى أن الحملات التفتيشية مستمرة بتوجيهات ودعم مدير فرع بلدية المحافظة المهندس فهد دغيم العتيبي وذلك على مختلف الظواهر السلبية خاصة المتعلق منها بالجانب الغذائي حرصا على صحة وسلامة المستهلكين.

ولفت أبا الصافي إلى أهمية تفعيل الدور الرقابي من خلال إستمرار تنفيذ تلك الحملات التفتيشية المفاجئة على جميع الأنشطة الغذائية في مختلف المناطق التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة طبقاً لبرنامج العمل اليومي لمفتشي النوبات التابع للفريق بهدف طمأنة المستهلكين بأن البلدية متواجدة على مدار الساعة وأن جميع المواد الغذائية المتداولة والمعروضة للبيع تخضع لرقابتها من خلال عمليات التفتيش الدقيقة  للمحلات والأسواق والمخازن الغذائية إلى جانب أخذ العينات العشوائية من تلك المواد وفحصها مخبرياً لتقرير مدى صلاحيتها للإستهلاك الآدمي.

بدورها دعت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت إلى ضرورة تأكد المستهلكين من تواريخ الإنتاج والصلاحية قبل عملية الشراء والإتصال على خط البلدية الساخن 139 في حالة وجود أي شكوى تتعلق بجهاز البلدية والتي سيتم التعامل معها طبقا للأنظمة والقوانين  وذلك بأقصى سرعة ممكنة.