البلدية: ضبط 1150 لتر مواد أولية من العطورات منتهية الصلاحية

أعلن رئيس فريق الطوارئ التابع لفرع بلدية محافظة حولي رياض الربيع عن ضبط 1150 لتر من المواد الأولية منتهية الصلاحية التي تكفي لتصنيع كميات هائلة من العطورات ، وذلك من خلال الحملة التفتيشية المفاجئة على عدد من المخازن غير المرخصة الواقعة بمنطقة السالمية فضلا عن عمليات التلاعب بتواريخ الإنتاج والصلاحية التي تم إعدادها لوضعها على المنتجات بشكل مغاير للحقيقة لعدد كبير منها إلا أن يقظة المفتشين كانت لهم بالمرصاد.

وأوضح الربيع في تصريح صحفي أن فريق المفتشين بالنوبات (أ) و (ب) قاموا بمصادرة الكميات المضبوطة التي تبين إنتهائها منذ الأعوام 2010 و2012 تمهيداً لإتلافها بعد إتخاذ كافة الإجراءات القانونية المتمثلة بتحرير مخالفتين شملت فتح مخزن قبل الحصول على ترخيص من البلدية ، تداول مواد منتهية الصلاحية  ، لافتاً إلى أن الحملات التفتيشية مستمرة على مختلف المخازن التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة حرصاً على إستتباب النظام وفرض هيبة القانون على الجميع. 

وكشف الربيع عن توصل فريق العمل إلى وجود العديد من التجاوزات والمخالفات الجسيمة التي كان من أبرزها تلاعب العاملين في المخزن بتواريخ الإنتاج والصلاحية  للعديد من المواد الأولية والمنتجات  المضبوطة ، وذلك من خلال إعداد الإستيكرات التي تحتوي على تواريخ حديثة وماركات غير حقيقية ليتم وضعها على العبوات التي يتم تعبئتها ، حيث تعامل معها فريق وزارة التجارة طبقاً للقانون ، مشيراً إلى أنه سيتم غلق المخزن غلقاً إداريا بعد إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

من جهة أخرى دعا الربيع بمناسبة الأعياد الوطنية وذكرى التحرير الجمهور الكريم تجب شراء علب الفوم من الباعة المتجولين لما تشكله من مخاطر ، لافتاً إلى أن مفتشوا فريق فريق الطوارئ جاهزون لعطلة الأعياد من خلال وضع خطة عمل تستهدف مواقع الباعة المتجولين حفاظاً على سلامة الجمهور في هذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوب الجميع.

 

×