البلدية: رفع أكثر من 25 ألف علم إحتفالاً بالأعياد الوطنية

أكد مراقب أعمال الزينة ورفع الأعلام بإدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت أحمد البخيت أنه بمناسبة الإحتفالات الوطنية بذكرى الإستقلال وذكرى التحرير فإن المراقبة قامت بتركيب اكثر من 25 الف علم لدولة الكويت من مختلف المقاسات والأحجام على السواري الموزعة في شتى انحاء البلاد، وذلك فور إتمام مراسيم  رفع العلم الوطني بقصر بيان في احتفال رسمي وشعبي مهيب، مشيراً إلى أن الأعلام تفاوتت مقاساتها وهي 1،5 م×75سم و 1،5 × 3م و1 × 2م.

وقال البخيت في تصريح أن دولة الكويت تحتفل خلال شهر فبراير من كل عام بعدد من المناسبات الوطنية وهو يحمل بين طياته فرحة المواطنين وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، لافتاً إلى أنه يتم الإحتفال تولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى لمقاليد الحكم كما يتم الإحتفال بذكرى الإستقلال وذكرى التحرير حيث تقوم المراقبة مع بداية كل سنة مالية بتحديد احتياجاتها اللازمة سواء من أعلام الدولة أو من أعلام الدول الأخرى التي يتم استخدامها في المناسبات ويتم رفع الاحتياجات المقدرة الى المسؤولين في البلدية الذين يطرحونها في مناقصة من خلال لجنة المناقصات المركزية.

واضاف ان المراقبة تقوم مع بداية شهر أكتوبر من كل عام بعمل الصيانة اللازمة على كافة السواري الموجودة في كافة مناطق البلاد وهي الفترة التي تسبق الإحتفالات الوطنية بفترة كافية، لافتاً إلى أن أعمال الصيانة تتنوع ما بين الصبغ لسواري الجسور أو السواري الأرضية وتركيب الحبال واستبدال التالف وتركيب السواري الجديدة خصوصا في بعض المناطق الحديثة.

ودعا البخيت المواطنين والمقيمين الى التعاون مع عمال مراقبة اعمال الزينة خصوصا وانهم يتعرضون لبعض المخاطر اثناء تأديتهم لأعمالهم إلى جانب ضرورة المحافظة على الاعلام والتقيد برفعها خلال فترة الاحتفالات الوطنية والابلاغ عن أية مخالفة في ظل القانون الذي يحمي علم البلاد من أية مخالفات، مشيراً إلى أنه من واجب الجميع المحافظة على علم البلاد ورفعه بشكل صحيح بأن يكون اللون الأخضر في الوضع العلوي أما اللون الأحمر فيكون في الإتجاه السفلي متمنياً أن يعم الخير على البلاد في هذه المناسبة العزيزة على قلوب الجميع في ظل حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة.

من جهته أكد المشرف بمراقبة أعمال الزينة ورفع الاعلام التابعة لإدارة العلاقات العامة محمد السعد أن المراقبة تضم ورشة تقوم بإصلاح الأعلام التالفة بهدف إستخدامها مرة أخرى، مشيراً إلى أنه يتم غسيل الأعلام وكيها بعد تنزيلها ووضعها بالمخازن مرة أخرى للإستفادة منها قدر الإمكان.

وقال أن الورشة تضم أيضاً الحدادين الذين يقومون بتصنيع السواري بمختلف المقاسات وصيانتها، مشيراً إلى أن هذه الورشة تضم عمالة مدربة للتعامل مع المخاطر التي قد يتعرضون لها أثناء تركيب تلك السواري بالطرقات مثمناً دور وزارة الداخلية المتمثلة بالإدارة العامة للمرور لتأمين الحارات التي يتم  تركيب السواري والأعلام بالقرب منها.

 

×