البلدية: تحرير 6 مخالفات لبيع مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات وعدم النظافة

واصلت بلدية الكويت حملتها الموسعة لأخذ العينات الغذائية العشوائية من المخازن الغذائية  فكانت محطتها الثانية بمحافظة العاصمة بهدف التأكد من الالتزام بمعايير السلامة للمنتجات الغذائية وإخضاعها للفحص الدوري وضمان صلاحية منتجاتها للاستهلاك الآدمي، حيث نفذت مراقبة الأغذية والأسواق التابعة لإدارة التدقيق ومتابعة الخدمات بفرع بلدية المحافظة حملتها على عدد من المخازن الغذائية في منطقة الشويخ الصناعية وأسفرت عن تحرير عدد 6 مخالفات أبرزها تداول وبيع مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة.

بدوره أكد مدير فرع بلدية المحافظة المهندس فالح الشمري الذي ترأس فريق العمل  على ضرورة تفعيل الدور الرقابي المنوط بها من خلال تكثيف الجولات الرقابية التي من شأنها العمل على ردع المخالفين للوائح البلدية وأنظمتها، مبيناً أن بلدية العاصمة تواصل حملاتها التفتيشية على مختلف الأنشطة وخاصة منها ما يتعلق بالجانب الغذائي  لإرتباطه المباشر بصحة وسلامة المستهلك ، مشيراً إلى أن بلدية المحافظة تولي إهتماماً  بتطبيق لائحة الأغذية  على جميع الأنشطة الغذائية، وذلك من خلال تنفيذ الجولات الميدانية المتتالية ليشعر من خلالها أصحاب المحلات بوجود العين الرقابية التي تحرص على تقيدهم بالقوانين التي تحقق سلامة وصول المواد الغذائية  إلى المستهلك مطابقة لكافة الاشتراطات الصحية.

وقد جال مفتشي الأغذية بإشراف مراقب الأغذية والأسواق نصار بن لامي المطيري على عدد من المخازن الغذائية بمنطقة الشويخ الصناعية  تم خلالها أخذ العينات العشوائية من اللحوم والدجاج والأسماك والزعفران  ووضعها في الصندوق المخصص ice box  ونقلها إلى المختبرات الصحية بسيارة البلدية المخصصة لفحصها كيميائياً وبكترولوجياً، حيث تم إرفاق إستمارة إرسال العينات مع العينات الغذائية مبينا بها الرقم ونوع العينة وتاريخ الإنتاج والصلاحية.

بدوره أكد مراقب الأغذية والأسواق نصار بن لامي المطيري في تصريح صحفي أن النتائج المخبرية ستظهر خلال مدة أقل من أسبوع وسيتم على ضوءها إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، لافتاً إلى أن عملية أخذ العينات العشوائية من المواد الغذائية تتم بصفة دورية ومفاجئة باعتبارها أحدى الوسائل الرقابية المباشرة على جميع الأغذية بهدف التأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية الكويتية وتطبيق الاشتراطات الصحية في  المخازن والمؤسسات الغذائية التي تعتبر أحد المصادر الرئيسية لتداول المواد الغذائية في الأسواق ومن ثم إلى موائد المستهلكين.

وأشار المطيري إلى أن المفتشين رصدوا خلال الحملة عدد من المخالفات الجسيمة منها قيام البعض بوضع " الدارسين " على الأرض مباشرة مع وجود الحشرات الزاحفة والأتربة على أرضية المخزن إلى جانب سوء عمليات التخزين وتداول وبيع مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، لافتاً إلى أنه قد تم تحرير 6 مخالفات إلى جانب عدد من التعهدات للالتزام بأنظمة ولوائح البلدية منها  توفير مصايد  للحشرات والقوارض في المخازن المخالفة.

 

×