البلدية: خطة لمراقبة تسريب أي مواد غذائية غير صالحة في "هلا فبراير"

قال المدير العام لبلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح ان البلدية وضعت خطة رقابية واتخذت التدابير اللازمة واستنفرت طاقاتها في المحافظات الست لمنع تسريب أي مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي في الأسواق والمحال والمراكز خلال مهرجان هلا فبراير.

وأوضح الصبيح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم أن البلدية ألزمت رؤساء القطاعات في جميع أفرعها في المحافظات باتخاذ الاجراءات اللازمة فيما يتعلق بالرقابة على المواد الغذائية وتأمين سلامتها وتلافي تسريبها في الأسواق وضبط أي مواد غير صالحة.
وشدد على ان القانون سيطبق على الجميع دون استثناء في حال ضبط أي مواد غذائية مخالفة لاحكام القوانين مؤكدا أن أعين مفتشي البلدية ستطول كل مخالف وتكشف كل من يحاول ادخال مواد غذائية مخالفة الى البلاد.

وأشار الصبيح الى ان هناك مراكز لبيع الاغذية تستغل موسم المهرجان والتنزيلات والعروض وتلجأ الى اساليب ملتوية بهدف الغش داعيا المستهلكين الى ان يكونوا اكثر وعيا ويتأكدوا من السلعة قبل شرائها واخبار أقرب مركز للبلدية في حال ضبط أي تلاعب او صورة من صور الغش.

وذكر أن تعاون المستهلك مع مراكز البلدية يساعد في الحد من المخالفات وضبط البضائع غير الصالحة للاستخدام الادمي.

 

×