البلدية: إنتشال مخلفات وعوائق بحرية استوعبتها أربعة شاحنات من نقعة الشملان

في إطار التعاون المتبادل بين بلدية الكويت والوزارات والمؤسسات الحكومية في مختلف حالات الطوارئ التي تتطلب توفير الاليات والعمال بهدف تكثيف الجهود والعمل بروح الفريق الواحد قامت البلدية بالتعاون مع فريق الغوص الكويتي ومؤسسة الموانئ الكويتية وإتحاد الصيادين بحملة تنظيف لنقعة الشملان الواقعة بالقرب من سوق شرق إستهدفت المرحلة الثالثة والتي شملت إنتشال القوارب الغارقة والشباك والمخلفات وبقايا السفن من الأخشاب ومختلف العوائق البحرية وتم رفعها على متن 4 من شاحنات البلدية .

وترأس فريق البلدية رئيس قسم الطوارئ التابع لإدارة الخدمات العامة بدر دشتي مؤكداً حرص البلدية على التعاون مع مختلف الجهات الحكومية من خلال مساندتها بالاليات والعمالة خاصة وأن نفقة الشملان تعتبر تاريخية ومن الواجب المحافظة عليها ، لافتاً إلى أن الجهود متواصلة على قدم وساق حتى يتم تنظيفها بالكامل مع مختلف الجهات العاملة .

من جانبه دعا رئيس فريق الغوص الكويتي بالمبرة التطوعية وليد الفاضل الجهات المعنية إلى تغليظ العقوبات على المخالفين الذين يقومون برمي المخلفات وبقايا الأخشاب من مخلفات السفن أو القوارب في البيئة البحرية ، مشيراً إلى أن هناك العديد من السفن والقوارب الغارقة بالمنطقة وأن إنتشالها يتطلب جهوداً كبيرة حتى لا تتسبب بحوادث بحرية مثمناً دور البلدية وتعاونها المستمر في هذا الجانب .

بدوره أكد رئيس قسم الإعلام بإدارة العلاقات العامة بالبلدية محمد المطيري أن البلدية على أتم الإستعداد لتلقي شكاوي الجمهور على خطها الساخن  139 الذي يعمل على مدار الساعة ، لافتاً إلى أن جميع الشكاوي الواردة تحظى بأهمية بالغة وسيتم التعامل معها بأقصى سرعة ممكنة وذلك طبقاً لتوجيهات الإدارة العليا بالبلدية.