البلدية: انطلاق حملات التوعوية في المدارس

دشنت بلدية الكويت حملاتها التوعوية في مدارس وزارة التربية ضمن فعاليات الحملة الوطنية " حافظ على نظافة الكويت " التي تنظمها إدارة العلاقات العامة في رياض الأطفال والمرحلة الإبتدائية حتى نهاية ديسمبر القادم ، فكانت روضة النوير ومدرسة زكريا محمد الأنصاري الإبتدائية في منطقة حولي التعليمية نقطة الإنطلاقة لفعاليات الحملة التي شهدت تقديم فقرات توعوية وفلاشات تعني بحب الوطن وأهمية المحافظة على النظافة العامة للمرافق والممتلكات إلى جانب عرض الرسومات المجسمة التي تبين الإنعكاسات السلبية لرمي المخلفات العشوائية على البيئة الكويتية والتعريف بما حثنا عليه ديننا الحنيف بأهمية النظافة في حياة الفرد والمجتمع بأن "النظافة من الإيمان" ، كما تخللت الحملة المسابقات وتوزيع الهدايا  وقابلها تفاعلاً وفرحة غامرة من البراعم بتلك المدارس التي شملتها الحملة .

بدوره قال نائب مدير إدارة العلاقات العامة بالبلدية عبدالمحسن أبا الخيل أن مثل هذ الفعاليات التي تنظهما البلدية تهدف إلى غرس القيم وأهمية النظافة العامة لدى الأطفال في المراحل المبكرة بما يساهم في رسم ملامح المواطنة البيئية من خلال تعريفهم بكيفية التعامل مع البيئة وإكسابهم الإتجاهات الإيجابية والطرق السليمة الواجب إتباعها التي ستعود على حياتهم الشخصية بالمنفعة  مستقبلاً  .

وأضاف إن التركيز على شريحة الأطفال يأتي من منطلق بأنهم مستقبل كل دولة ، كما أنهم يعتبرون البيئة الأنسب لغرس المفاهيم الصحيحة وبالتالي تحقيق الأهداف والتطلعات في الحصول على البيئة النظيفة الصحية الخالية من الملوثات ، لافتاً إلى أن هذه الحملة تأتي ضمن سلسلة من الحملات التوعوية التي تنظمها الإدارة من خلال برنامجها التوعوي بالتعاون مع المؤسسات التربوية الحكومية .

من جانبها قدمت رئيس فريق التوعية مراقب الصحافة والمطبوعات بإدارة العلاقات العامة إيمان الموسوي وفريق العمل  فقرات توعوية حول النظافة وتعريفات البيئة ومكوناتها الحية التي تشمل الانسان والحيوان والنبات كما تحدثت عن السلوكيات البيئية الواجب اتباعها في العديد من الأماكن ومنها في المدرسة ، المنزل ، البيئة الخارجية  وبينت الواجب على االطلبة اتباعها في المدرسة كالمحافظة على نظافتها وتجنب رمي القمامة في أروقتها وعدم الكتابة على الجدران والحوائط والأبواب.    

وتطرقت الموسوي الى موضوع المحافظة على الأشجار وزراعتها، مبينة فوائدها للبيئة ، ونظراً لتزامن الحملة التوعوية مع  بدء موسم التخييم السنوي  اوضحت الموسوي الشروط الواجب اتباعها اثناء وبعد فترة التخييم ومن أهمها المحافظة على نظافة البيئة البرية ووضع النفايات والقمامة في أكياس وربطها جيداّ ورميها في أقرب حاوية لمكان التخييم بما يضفي الجمال على البيئة البرية وعدم إنتقال الروائح الكريهة إلى مرتادي المخيمات  .

 

×