البلدية: ذبح الأضاحي للجمهور بعد صلاة العيد وحتى التاسعة مساءً

هنأ مدير عام البلدية بالوكالة محمد غزاي العتيبي القيادة السياسية وعلى رأسها حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد وولى عهده الأمين ورئيس مجلس الوزراء والحكومة الرشيدة والمواطنين بحلول عيد الأضحى المبارك متمنياً أن تبقى الكويت واحة أمن وأمان لكل من يعيش على أرضها الطيبة وأن يعود هذه المناسبة الكريمة على الأمتين العربية والإسلامية وهي ترفل بثوب الصحة وتاج العافية .

وقال العتيبي في هذه المناسبة أن البلدية حددت المواعيد الرسمية لذبح الأضاحي في مسالخها الصحية بعد صلاة العيد مباشرة وحتى التاسعة مساءً على مدى أيام العيد الثلاثة ، لافتاً إلى أنه تم إفساح المجال أمام الجمهور الكريم ليكون بإستطاعتهم ذبح أضاحيهم بكل سهولة ويسر وتجنباً للإزدحام بالإضافة إلى زيادة عدد الأطباء البيطريين والقصابين من خلال دمج النوبات خلال فترة العيد .

وأوضح أن البلدية حددت مواعيد الذبح للشركات واللجان الخيرية خلال ثاني وثالث أيام العيد بعد الساعة التاسعة مساءً أي بعد إنتهاء المواطنين من ذبح أضاحيهم ، مشيراً إلى أهمية الذبح في مسالخ البلدية المعتمدة والتي تتم تحت الإشراف الطبي من خلال الأطباء البيطريين الذين يقومون بفحص الذبائح إلى جانب عمليات التعقيم المستمرة لجميع الأدوات المستخدمة في الذبح .

ولفت العتيبي إلى أن فرق البلدية في جميع المحافظات ستقوم بتنفيذ حملات تفتيشية مكثقة على القصابين الجائلين بالتعاون مع الجهات المعنية بوزارة الداخلية ، إلى جانب القضاء على ظاهرة محاصير الأغنام في المناطق السكنية وعلى جوانب الطريق المؤدي إلى صفاة الأغنام بمنطقة الري والتي تشكل الربكة المرورية بالمنطقة فضلاً عن تجاوزها لقوانين وأنظمة البلدية .

وأشار إلى أن الأجهزة الرقابية بالبلدية ستكثف من جهودها على الأسواق الغذائية المركزية ومحال الحلويات التي يكثر الإقبال عليها في هذه المناسبة ، مناشداً الجمهور تفعيل دورهم من خلال الإتصال على خط البلدية الساخن 139 في حال وجود أي شكوى والتي ستتعامل بها البلدية بأقصى سرعة ممكنة .

وفي ختام تصريحه دعا العتيبي الجميع الجمهور التوجه إلى مسالخ البلدية المعتمدة لذبح أضاحيهم وعدم التعامل مع العمالة الهامشية الذين يفتقدون أبسط الإشتراطات الصحية حفاظاً على صحتهم وسلامتهم .