البلدية تدشن اليوم خطها الساخن (139) لاستقبال شكاوى الطوارىء من الجمهور

دشنت بلدية الكويت خطها الساخن (139) ليدخل في الخدمة فعليا اليوم وسيتم من خلاله استقبال شكاوى الطوارىء من الجمهور.

وأعلن وزير الكهرباء والماء ووزير الدولة لشؤون البلدية المهندس عبدالعزيز عبداللطيف الابراهيم في تصريح صحافي تفعيل خدمة الخط الهاتفي الساخن ايمانا من البلدية بأهمية المشاركة والتواصل مع كل من يقيم على أرض الكويت من خلال تخصيص فريق عمل مكلف يوميا باستقبال الشكاوى الطارئة والملاحظات والبلاغات والمقترحات من المواطنين والمقيمين.

واضاف الابراهيم أنه يمكنهم الاتصال على مدار الساعة على الرقم الثلاثي (139) لمتابعة مختلف بلاغات الطوارىء الواردة للبلدية وما تم بشأنها.

وأوضح ان هذه الخطوة تأتي في اطار حرص بلدية الكويت على تقديم الخدمات والمعلومات للجمهور بكل سهولة ويسر لتحقيق الاستفادة القصوى من التقنية الحديثة وتسخيرها في خدمتهم.

واشار الى ان هذه الخدمة تشكل اضافة حقيقية لتعزيز آليات التواصل والتفاعل مع الجمهور التي تأتي على رأس هرم الأولويات لدى القيادة العليا بالبلدية إلى جانب مساندة فرق العمل التابعة لوزارة الداخلية والادارة العامة للاطفاء وتلقي بلاغات مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية والتعاون معها في مختلف المجالات.

وذكر ان الاستراتيجية الجديدة تتضمن العديد من الخدمات التي تشمل تقديم الشكاوى والاستفسارات والتفاعل والتواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالبلدية على شبكة الانترنت التي سترى النور قريبا ليصبح أمام الجمهور مزيدا من الخيارات لتقديم أي ملاحظات أو استفسارات وذلك في اطار سعي بلدية الكويت للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة لتقديم أفضل الخدمات للجمهور واتاحة الفرصة أمامهم لتعزيز التواصل مع البلدية وفق القنوات الرسمية المتاحة.

يذكر ان هذا الخط الساخن يتم من خلاله استقبال شكاوى الطوارىء من الجمهور سواء في مجالات النظافة العامة او الأغذية او الباعة المتجولين فضلا عن مجالات البلدية المختلفة ومتابعتها ومعرفة كل الاجراءات التي تم اتخاذها حيالها من قبل جهات الاختصاص بالبلدية التي ستتعامل معها بأقصى سرعة ممكنة الى جانب مساندة الوزارات والمؤسسات الحكومية في مختلف الحالات الطارئة من خلال توفير آليات البلدية والتعاون مع فرق العمل.