البلدية:مشروع الميزانية المقترحة للسنة المالية القادمة 256 مليون دينار

كشف نائب المدير العام لشئون قطاع المالية والإدارية ببلدية الكويت عبدالعزيز الحبيب أن مشروع ميزانية البلدية المقترحة للسنة المالية 2013 /2014 والتي تم إرسالها لوزارة المالية لإعتمادها بلغ قدرها 256 مليون و500 ألف دينار بفارق عن الميزانية السابقة 87 مليون و980 ألف دينار، لافتاً إلى أن الفارق بالميزانية يعود إلى صدور قرارات الكوادر 2012 والزيادة في أسعار عقود النظافة إلى جانب مشاريع خطة التنمية وإحتياجات الإدارات ، لافتاً إلى أن أبواب الإيرادات المتوقعة للسنة المالية 2013/2014 سيصل إلى 26 مليون و59 ألف دينار بزيادة عن السنة المالية السابقة 507 ألف دينار.

وأوضح الحبيب أن الزيادة في عقود النظافة في مشروع الميزانية القادمة  طبقاً لطلب الجهات المعنية بالبلدية وصل إلى 51933700 دينار كويتي مبيناً إلى أنه قد تم إستحداث عدد 11 منطقة سكنية جديدة والتي ستشملها عقود النظافة الجديدة وهي مدينة جابر الأحمد ، مدينة سعد العبدالله ، لؤلؤة الخيران ، مدينة صباح الأحمد ، القيروان ، النهضة ، الفنيطيس الساحلي ، المسيلة الساحلي ، أبو فطيرة الساحلي وتم ضمها للمناقصات المستقبلية إلى جانب زيادة أعداد المراقبين للمناطق من 117 مراقب في العقود الحالية إلى 136 مراقب في العقود المستقبلية .

وقال الحبيب أنه طبقاً لطلب الجهات المعنية بالبلدية فقد تم زيادة بنود جدول المخالفات والجزاءات من 55 بند إلى 128 بند إلى جانب إختيار آليات ومعدات حديثة ذات كفاءة عالية بهدف رفع مستوى النظافة في جميع مناطق الكويت مبيناً أنه قد تم طلب مواصفات عالية في الآليات والمعدات ذات تكنولوجيا عالية ومن ضمنها الكباسة التي تعمل بنظام الهيدروليكي ونظام الغسيل إلى جانب الكناسات التي تعمل بنظامين الميكانيكي والشفط وجهاز آلي يدوي لشفط النفايات  مضيفاً بالقول أنه قد تم زيادة الاليات والمعدات من 1638 آلية في العقود الحالية إلى 2113 آلية في العقود المستقبلية فيما تم زيادة اعداد السائقين من 1623 إلى 1839 سائق إلى جانب إضافة الحاويات المعدنية بحجم 12 متر مكعب والأخرى الخاصة بالنفايات غير العضوية وإستبدال جميع الحاويات حجم 1100 لتر بلاستيك إلى حاويات جلفنايز .

ولفت الحبيب إلى أنه قد تم  تشغيل عدد من الأنظمة الإلكترونية بالإدارات التي تتبع القطاع بهدف سرعة الإنجاز والقضاء على الروتين المعمول به سابقاً وذلك تماشياً مع الحكومة الإلكترونية إلى جانب الإلتزام بالتعاميم الصادرة من وزارة المالية ، مبيناً أنه قد تم تشغيل نظام أوراكل بإدارة الشئون المالية والذي يتميز بالسرية التامة لكافة معاملات الصرف الخاص وربطها بوزارة المالية وفقاً للخطة الموضوعة لافتاً إلى القدرة العالية للبرنامج

للتعامل مع الشبكات وتحديد صلاحيات كل مستخدم إلى جانب نظام أرشفة الملفات الذي تم تشغيله بإدارة شئون الموظفين لحفظ ملفات الموظفين حيث تم الإنتهاء من حفظ 2231 موظفاً وجاري إستكمال بقية الموظفين  بالبلدية منوهاً إلى القطاع يسعى لقطع دابر الإستخدام الورقي والتعامل بالنظام الآلي ، فيما تم تشغيل نظام سكان بإدارة السجل العام وتطوير آلية إستلام المعاملات عن طريق أجهزة قراءة الباركود  .

وأشار الحبيب إلى تراجع عدد الموظفين الوافدين بالعقد الثاني والراتب المقطوع والإستعانة بخدمات حيث بلغ إجماليهم 1147 موظفاً من إجمالي عدد موظفي البلدية البالغ  6981 لآفتاً إلى أن البلدية ملتزمة بسياسة الإحلال وتكويت الوظائف ضمن البرنامج الخاص بذلك ، موضحاً ان القطاع بإداراته الست التي يشمل المالية ، الخدمات العامة ، شئون الموظفين ، المستودعات العامة ، السجل العام وإدارة المناقصات والعقود تمكن من العمل بأحدث تقنيات نظم المعلومات الحديثة والمتكاملة ، مشيراً إلى أنه تم تقديم خدمات الدفع الإلكتروني في كافة الوحدات الإدارية التي تقدم الخدمات لجمهور المواطنين والمقيمين وذلك تسهيلاً لتحصيل إيرادات البلدية .

وأكد الحبيب أن الجهة المعنية إدارة شئون الموظفين بالقطاع تقوم بمتابعةالحضور والإنصراف للموظفين وتطبيق نظام البصمة حرصاً على عملية إنضباط الموظفين بساعات العمل الرسمية والعمل على مكافئة الموظفين المستحقين وفقاً لنظام الخدمة المدنية للتساوي بالحقوق والواجبات .

 

×