البلدية: لا يجوز الإفصاح عن الشركة المتورطة بشحنة النقانق إلا بعد حكم القضاء

أوضح مدير عام البلدية بالوكالة محمد غزاي العتيبي أن الأجهزة الرقابية بالبلدية قامت بإجراءاتها القانونية حيال الشركة صاحبة شحنة النقانق الملغومة بشحوم ولحوم الخنزير ولن تدخر جهداً في سبيل المحافظة على صحة وسلامة المستهلكين ضد أي من الشركات الأخرى المخالفة لقوانين البلدية، لافتاً إلى أن القانون سيطبق على الجميع وأن صحة وسلامة المواطنين والمقيمين أمانة في أعناق مسئولي البلدية، مشيداً بدور إتحاد الجمعيات التعاونية من خلال تعاونه مع البلدية المتمثل بعدم إستلام أي مواد غذائية مالم تكون مصحوبة بالشهادة الصحية التي تثبت صلاحيتها للإستهلاك الآدمي.

وأكد العتيبي أن البلدية تطمئن الجميع بأن إجراءاتها حازمة  ويتبين ذلك من خلال  إصدار قرار بغلق المخازن التابعة للشركة المتورطة  وتحرير محاضر المخالفات وإحالة الموضوع إلى الجهات القضائية المختصة لإتخاذ الإجراءات القانونية بحقها طبقاً للقوانين بالإضافة إلى إصدارها للتعاميم اللازمة لجميع أفرع البلدية لسحب ما تسرب من كمية شحنة النقانق من الأسواق ، لافتاً إلى أن مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل إعتبار.

وقال أن البلدية قد أعدت مشروع بتغليظ عقوبات مخالفات المواد الغذائية من حيث الغرامة المالية كما تضمن ذات المشروع عقوبة الحبس بالنسبة لمخالفات المواد الغذائية وأن تتولى النيابة العامة وحدها دون غيرها التحقيق والتصرف والادعاء في هذه المخالفات وقد تم إحالة هذا المشروع إلى مجلس الأمة بناءً على المرسوم 292 لسنة 2011 الخاص بتعديل بعض أحكام القانون رقم 5 لسنة 2005 في شأن بلدية الكويت منوهاً إلى أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال الإفصاح عن اسم الشركة المخالفة التي تصرفت في البضاعة قبل أن يصدر إي حكم قضائي تلافياً لتحميل البلدية أي دعاوى من قبل الشركات وتحميلها أي أعباء في هذا الشأن.

وأكد العتيبي أنه من خلال تعليمات وحرص معالي وزير الدولة لشئون البلدية الذي يتابع الموضوع برمته باستمرار وعن كثب أن البلدية تقوم بدورها على أكمل وجه وليطمئن جميع المواطنين والمستهلكين بصفة عامة بأن البلدية لديها من الإجراءات والحيطة ما يكفل تأمين كافة المواد الغذائية المطروحة بالأسواق بما فيها الشحنة المذكورة التي تسربت من قبل الشركة المخالفة إلى جانب التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية بوزارة التجارة والصناعة من خلال جهودهم المستمرة  مع البلدية في هذا المجال.

 

×