البلدية: احالة مسؤولي مسلخ حولي للتحقيق لعدم تواجدهم في العمل

كشف وزير الكهرباء والماء وزير الدولة لشئون البلدية المهندس عبد العزيز الابراهيم خلال جولته الميدانية المفاجئة مساء ثاني أيام عيد الفطر عن عدم وجود المسئولين بمسلخ حولي من أجل خدمة المواطنين، فأعطى توجيهاته المباشرة لإحالتهم للتحقيق معهم إلى جانب ضرورة إلتزام الشركة المستثمرة للمسلخ بتطبيق كافة بنود العقود المبرمة مع البلدية.

وتأتي جولة الإبراهيم التفقدية على هذا الموقع الحيوي الذي يتعامل مع شريحة كبيرة من الأهالي خاصة في مثل هذه المناسبة السعيدة ضمن سلسلة من الجولات الميدانية التي لم ترتبط بأي توقيت مسبق أو موقع معين بهدف الوقوف ومعاينة مواقع الخلل والعمل على إصلاحها وإحالة المتسببين بها إلى التحقيق أياً كانت مستوياتهم الوظيفية من أجل النهوض بمستوى الخدمات التي تقدمها البلدية للجمهور.

وأكد الإبراهيم في تصريح صحفي أنه لا مكان للمتقاعسين في صفوف موظفي البلدية المجتهدين الذين يواصلون عملهم ويبذلون جهودهم بكل امانة واخلاص على مختلف المستويات وبكافة مواقع الخدمات التي تقدمها البلدية، لافتا الى أن تلك الجولات الميدانية مستمرة  على مختلف مواقع العمل التابعة للبلدية دون علم أيا من مسئولي البلدية بهدف التأكد من التزام الموظفين بمواعيد العمل الرسمية  والتحقق من مدى إنسيابية سير العمل فيها.

واشار الابراهيم الى ان الجولات الميدانية سوف تستهدف التحقق من مدى التزام الشركات المستثمرة بعقودها المبرمة مع البلدية في كافة المواقع حرصا من البلدية  لتطبيق كافة بنود العقود وتطبيق العقوبات والجزاءات على الشركات في حال إخلالها أو تقصيرها في أي من بنودها والتي تستوجب وقفة جادة من اجل تقديم افضل الخدمات وتحقيق المصلحة العامة للجميع.