البلدية: مشروع المخطط المحلي يهدف الى تحديد استعمالات الأراضي والطرق

كشــف مدير إدارة المخطط الهيكلي ببلدية الكويت المهندس سعد سعود المحليبي عن تــوقيع عقد مشروع المخـــطط المحلي للمنــطقة الـــغربية ( المنطقة الإقليمية الخامسة ) مع المكتب الإستشاري العالمي (دار الهندسة للإستشارات الفنية  ) بالإشتراك مع المكتب الإستشاري المحلي ( دار أس أس أتش إنترناشيونال للإستشارات الهندسية ) وذلك لمدة 13 شهراً ، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن عدة مراحل منها المرحلة الأولى لجمع المعلومات وتحليلها ، الثانية التي تشتمل على الدراسات التخطيطية ، الثالثة وهي لبدائل المخطط الهيكلي ، الرابعة للدراسات التفصيلية إلى جانب المرحلة الخامسة والتي تشمل التقارير النهائية للمشروع .

وقال المحيلبي في تصريح صحفي أن المنطقة الإقليمية الخامسة تقع في الجهة الغربية من البلاد وبمساحة (km2  2396 ) وتشمل على طريق السالمي الذى يربط الحدود الجنوبية بمنفذ السالمي الحدودي مع المملكة العربية السعودية من الغرب بالإضافة إلى الاستعمالات المقترحة ضمنه وفق المخطط الهيكلي العام لدولة الكويت والمعتمد بالمرسوم الأميري رقم 255 لعام 2008 متمثلة بالمنطقة الصناعية فى النعايم والتجمعات السكنية المستقبلية والفرص التنموية المرتبطة بالأنشطة الصناعية والزراعية ، مشيراً إلى أن المشروع يهدف  الى تحديد استعمالات الأراضي التفصيلية لهذه المناطق وشبكة الطرق وربط المناطق بعضها ببعض وبالمنطقة الحضرية وتوفير الخدمات والمرافق العامة وعمل مخطط عام وتفصيلي بالإمكان الرجوع إليه واعتماده وفق رؤية مستقبلية للتوسع العمراني فى الجهة الغربية من البلاد .

وأضاف المحليبي لتحقيق ذلك يجب أن يكون هناك تفاعل ايجابي من ممثلي وزارات الدولة والهيئات الحكومية للوقوف على احتياجات هذه الجهات المستقبلية والتعرف على المشاريع المستقبلية لها حتى يمكن أخذها فى عين الاعتبار وقت اعداد الدراسة وتجنباً لعدم تعرضها مع ما سوف يتم تحديده ضمنها من أراضي ومشاريع مستقبلية .

وأوضح المحيلبي أن هذا المشروع من ضمن مجموعه مشاريع قامت بها بلدية الكويت ضمن خطة التنمية ممثلة فى ادارة المخطط الهيكلي وذلك لتوفير الأراضي المستقبلية للدولة وتخصيصها للجهات الحكومية وفق رؤية المخطط الهيكلي حيث تم الانتهاء من مجموعة دراسات منها ما يقع داخل المنطقة الحضرية كدراسة منطقة السالمية ودراسة منطقة الشويخ الحرفية ودراسة مدنية الكويت ضمن ثلاث مشاريع مهمه اوصت من خلالها باعتماد التطوير المناسب لمحاولة ايجاد حلول للمشاكل العمرانية والمرورية ضمن المنطقة الحضرية كما تم الانتهاء من مشروعين خارج

المنطقة الحضرية ( المنطقة الإقليمية الثانية والمنطقة الإقليمية الثالثة ) حيث تم توفير ضمن هاتين الدراستين ما يزيد عن 100,000 وحدة سكنية تسلم للمؤسسة العام للرعاية السكنية منها فى شمال الصبية (50,000) وشمال المطلاع (50,000) وحدة سكنية .

وأضاف المحيلبي أن هناك  تجمعات عمرانية جديدة مكتفية الخدمات والمرافق ذاتياٌ كما تم خلال هاتين الدراستين للسواحل الشمالية والمطلة على جون الكويت وعلى جزيرة بوبيان لتجمعات ساحلية وترفيهية تهدف إلى تطوير المنطقة الشمالية بالإضافة إلى اقتراح أكثر من (24) موقع لمشاريع تنموية مستقبلية متعددة الاستعمالات وهى على سبيل المثال منطقة (لوجيستية) مساندة على طريق السالمي وتطوير جنوب غرب الجهراء وتطوير منطقتي الواحة وتيماء وتطوير واجهة الجهراء وتطوير  منطقة سكراب أمغرة  وتطوير شرق المنطقة الصناعية فى امغرة ومدنية رياضية (فورمولا 1) والمدنية الاولمبية وغيرها من المشاريع التى تم عرض جانب منها على اللجان المختصة فى المجلس البلدي وجاري استكمال الانتهاء من المخاطبات الرسمية لإقرارها .

وأشاد المحيلبي بالمشاركات السابقة من الجهات الحكومية والفاعلية وقت إعداد الدراسة وإبداء الاراء المهمة متمنياً الاستمرار فى هذا التواصل  حيث أن هذه المشاريع ترجع فى نهاية الأمر لهذه الجهات الحكومية أصحاب الشأن لتسهيل على البلدية تخصصها ومن ثم تسليمها لهم من دون أي عوائق حتى يتم تنفيذها ضمن البرنامج وفق الخطة التنموية للدولة .

 

×