البلدية: تحرير 26 مخالفة أغلبها صحة ونظافة

تميزت المحطة الثالثة للحملات التفتيشية التي تنظمها إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت وشهدتها محافظة الجهراء بتضافر الجهود والتعاون اللامحدود نظراً لمشاركة مفتشي إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية المتمثلة بمراقبة الأغذية والأسواق ومفتشي فريق الطوارئ بالمحافظة، التي أسفرت عن تحرير 26 مخالفة شملت العمل قبل الحصول على شهادة صحية وكونها منتهية الصلاحية، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية، عدم التقيد بقواعد النظافة العامة إلى جانب مخالفات نقل مواد غذائية في وسيلة نقل غير مرخصة وتخزين مواد غذائية في ظروف غير صحية .

وقال مدير إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية صالح الكندري الذي ترأس فريق مفتشي الأغذية أن عمليات التفتيش إستهدفت رصد المحلات الغذائية الواقعة في قيصرية الجهراء التي شهدت عمليات الضخ الكبيرة من المواد الغذائية الإستهلاكية لتغطية طلبات المستهلكين بشهر رمضان الفضيل ، الأمر الذي دفع بأصحاب المحلات العمل على سرعة  تشغيل العمالة غير المؤهلة صحياً  في تلك المحلات الغذائية التي تتعامل بصورة مباشرة مع جمهور المواطنين والمقيمين  لافتاً إلى أنه قد تم تحرير  9 مخالفات في هذا الجانب لعدم حصولهم على الشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الأمراض المعدية لاسيماً وأن تلك الظاهرة يتم متابعتها في جميع مراكز بيع المواد الغذائية بالمحافظة وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقهم وبحق من قام  بتشغيلهم  .

وأضاف الكندري أن فريق المفتشين يعمل على تقييم نظافة المحلات الغذائية والمعدات والأواني المستخدمة في الطهي والأرضيات ومن مدى التقيد والإلتزام بالإشتراطات الصحية وذلك خلال الحملات التفتيشية المستمرة ، مشيراً إلى أنه قد تم تحرير عدد 5 مخالفات لعدم التقيد بقواعد النظافة العامة إلى جانب تحرير 3 تعهدات لتنفيذ الإشتراطات الصحية ، كما أن فريق المفتشين سيعود من جديد للتأكد من تنفيذها خلال الفترة التي تم تحديدها بالتعهدات ، لافتاً إلى أهمية تفعيل الجانب التوعوي لأصحاب المحلات وتنبيههم بمدى أهمية الإلتزام بلوائح وأنظمة البلدية تجنباً لتحرير المخالفات وغلق محلاتهم إدارياً  .

بدوره أكد رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة الجهراء علي القويضي خلال الحملة التي شارك بها مفتشي النوبات (أ) و(ب) ومركز كبد ان اجراءات الرقابة مشددة  على مختلف الاصعدة خاصة ما يتعلق منها في مجالات الأغذية  وتفعيل كافة القوانين والانظمة لردع المتجاوزين والمخالفين مشيراُ إلى أن الحملات التفتيشية مستمرة و يتم تنفيذها  وفق آلية عمل محدده لتشمل جميع مجالات العمل بالمحافظة مشيراً إلى إنها تتركز على التحقق من صلاحية تراخيص وسائل نقل المواد الغذائية ومن مدى صلاحية المواد الغذائية المتداولة والمعروضة للبيع والمخزنة والتأكد من سلامة وصولها  للمستهلكين طبقاً للإشتراطات الصحية  .

وقال القويضي أن عدد المخالفات التي تم تحريرها  خلال الحملة بلغ 12 مخالفة شملت تخزين مواد في ظروف غير ملائمة صحياً ونقل مواد غذائية في وسيلة نقل غير مرخصة إلى جانب مخالفات العمل قبل الحصول على شهادة صحية وتشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة ، مشيراً إلى  أن مفتشي فريق الطوارئ بالمحافظة يواصلون تنفيذ المزيد من الحملات التفتيشية إلى جانب تفعيل الدور الرقابي بما يتماشى مع قدسية شهر رمضان الفضيل خاصة فيما يتعلق بظاهرة الباعة المتجولين التي تشكل خطراً حقيقياً على حياة المستهلكين نظراً لعدم صلاحية المواد الغذائية التي بحوزتهم ، فضلاً عن عدم حملهم للشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الأمراض المعدية .

وحذر القويضي المستهلكين  شراء منتجات الألبان من الباعة المتجولين  التي يتم عرضها في هذه الأجواء الحارة على جوانب الطرقات كون عملية تصنيعها غير خاضعة لأي معايير أو إشتراطات صحية وما يصاحب ذلك من إنعكاسات سلبية على صحتهم وسلامتهم وضرورة التوجه إلى الأسواق المركزية التي تخضع لرقابة البلدية على مدار الساعة وذلك لشراء حاجياتهم من السلع الإستهلاكية ، مشيراً إلى أن البلدية تقوم بمصادرة هذه الالبان غير المبسترة بشكل مستمر وتحرير المخالفات المتعلقة بها واحالة المخالفين الى جهات الاختصاص وذلك تحقيقاً للمصلحة العامة .

وأضاف القويضي أن الحملات و الجولات التفتيشية التي يعمل فريق الطوارئ على تنفيذها مستمرة طوال العام ويتم تكثيفها خلال المواسم التي يتواكب معها زيادة الإقبال على شراء المواد الغذائية بشكل كبير مثل شهر رمضان الفضيل مما يتطلب تفعيل دور الفريق بتشديد الرقابة ، مشيراً إلى أن الإهتمامات تتركز حالياً للحيلولة دون تصريف أي مواد غذائية من خلال تسويقها عبر الباعة المتجولين قبل فترة الإفطار التي يزداد فيها أعداد الباعة المتجولين  ظناً منهم أنهم بعيدون عن رقابة البلدية ، مشيراً إلى أن فريق المفتشين يعمل على رصد كافة هذه المواقع ويتم مصادرة البضائع و المواد الغذائية التي بحوزتهم وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين لأنظمة ولوائح البلدية .

 

×