البلدية: إتلاف 692 كيلو من القرقيعان واللحوم منتهية الصلاحية

أشاد مدير عام البلدية م. أحمد الصبيح بالتدابير والإجراءات التي إتخذتها الأجهزة الرقابية بالبلدية والإستعدادات القائمة خلال شهر رمضان الكريم وما يتخلله من مناسبات كالقرقيعان  وبحث كافة الأمور المتعلقة في مجالات الأغذية والنظافة العامة وإشغالات الطرق والتراخيص ، لاسيماً وأن البلدية تعمل وبصفة مستمرة بمتابعة المادة الغذائية منذ دخولها البلاد حتى وصولها إلى مائدة المستهلك مستوفية لكافة الإشتراطات الصحية .

وأكد الصبيح في تصريحه الصحفي أن البلدية تعمل على تقديم أفضل الخدمات لجمهور المواطنين والمقيمين وتوفير إحتياجاتهم من المواد الغذائية السليمة والمطابقة للمواصفات القياسية الكويتية وتفعيل الدور الرقابي لضمان سلامة وصولها إليهم سواء كانت داخل البلاد أو من مصادرها البرية والبحرية والجوية ، موضحاً أن حالة الإستنفار التي دأبت عليها البلدية لإستقبال هذه المناسبة الكريمة إلى جانب عمل الأجهزة الرقابية اليومي تؤكد أن صحة وسلامة المستهلكين لا مجال للمزايدة عليها أو التفريط فيها سواء في مثل هذه المناسبة أو غيرها من الأيام المعتادة .

وقال الصبيح أن البلدية يقع على عاتقها في هذه االمناسبة الفضيلة أعمال إضافية تتمثل في تكثيف الحملات التفتيشية والرقابة على المواد الغذائية المتداولة والمخصصة لموائد الإفطار الجماعي التي تشهدها دولة الكويت من كل عام ، ونظراً لكثرة عددها وإتساع نطاقها سنوياً الأمر الذي يتطلب مضاعفة الجهود على المطاعم وشركات التجهيزات الغذائية التي تقوم بإعدادها وتوزيعها ، لافتاً إلى أن البلدية ستعمل على تقييم كافة الأعمال والإنجازات التي تقوم بها الأجهزة الرقابية في المحافظات بصفة دورية  في خطوة للتنافس نحو تقديم أفضل الخدمات للجمهور التي تسعى إليها البلدية دائماً من أجل الإرتقاء بخدماتها.

جاء ذلك على خلفية الحملة التفتيشية التي نفذتها بلدية محافظة العاصمة على سوق الجملة ومحلات الجزارة بمنطقة الشويخ الصناعية إحدى المحطات التي طالتها الحملات التفتيشية المباغتة التي نفذها فريق الطوارئ بالعاصمة بحضور مدير فرع بلدية محافظة العاصمة م. فالح الشمري بالتعاون مع ادارة العلاقات العامة بالبلدية والتي انطلقت عند الساعة التاسعة والنصف مساءً واستمرت لمدة ثلاثة ساعات وسط إشادة من مرتادي الأسواق بالإجراءات التي تقوم بها البلدية  على صعيد التفتيش والمتابعة لكل الأصناف الغذائية والتأكد من صلاحيتها للمستهلكين .

وقد أسفرت باكورة الحملات التفتيشية التي نفذها  فريق الطوارئ  بالتعاون مع مراكز الأغذية بالمباركية وشبرة الخضار بالشويخ التابعة لفرع بلدية محافظة العاصمة عن مصادرة وإتلاف 661 كيلو جرام من القرقيعان لعدم وجود أي بيانات للإنتاج وتواريخ الصلاحية فيما أن بعضها الآخر منتهي الصلاحية منذ مارس الماضي ، إلى جانب إتلاف 31 كيلو جرام من اللحوم بسبب عدم أي تاريخ أو بيانات دالة على تاريخ الذبح .   بدوره قال رئيس فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة العاصمة طارق القطان الذي ترأس فريق العمل لقد تم  تحرير عدد  15 مخالفة إشتملت على عرض وبيع مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات القياسية ، بيع وتداول مواد غذائية منتهية الصلاحية ،  عدم التقيد بقواعد النظافة العامة ، إقامة إعلان بترخيص منتهي الصلاحية إلى جانب مخالفات إشغالات الطرق فيما تم تحرير عدد 3 إقرارات إتلاف بالكمية المضبوطة .