البلدية: تحرير 19 مخالفة وغلق المحلات المخالفة للقانون

شدد مدير عام البلدية م. أحمد الصبيح على ضرورة إلتزام أصحاب المحلات والأسواق الغذائية  والمطاعم والمقاهي  بإختلاف أنواعها بالحصول على التراخيص الصحية قبل مزاولة أنشطتها إلى جانب التقيد بالمساحات المقررة طبقاً للتراخيص الممنوحة لهم وعدم إضافة أي مساحات إضافية أخرى أو التعديل في أوضاع المحلات قبل موافقة البلدية ، لافتاً إلى أن البلدية تقوم بغلق كافة المحلات المخالفة وذلك تطبيقاً للقانون

وقال الصبيح أن الأجهزة الرقابية مستمرة بتنفيذ الحملات التفتيشية على جميع المحلات والأنشطة الخاضعة لرقابة البلدية  بكافة المحافظات بهدف التأكد من إلتزام الجميع بالضوابط  ، لافتاً إلى أهمية الإلتزام بشروط التراخيص الخاصة بإستغلال الأرصفة والساحات الواقعة أمام المحلات تجنباً للوقوع تحت طائلة المساءلة القانونية  .

بدوره قال مدير إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية بفرع بلدية محافظة الجهراء  صالح الكندري أن الحملة التي إنطلقت  بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة بالبلدية وبمساندة أمنية من مديرية الأمن بمحافظة الجهراء على المطاعم  والأسواق المركزية  والمحلات الغذائية الواقعة بمنطقة المجمعات الكبرى بالجهراء أسفرت عن تحرير (19) مخالفة إشتملت على فتح وتشغيل محل بدون ترخيص صحي ، العمل قبل الحصول على شهادة صحية ، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية ، عدم التقيد بقواعد النظافة العامة إلى جانب عدم التقيد بالزي وتوجيه (5) إنذارات لتنفيذ الإشتراطات الصحية

وكشف الكندري ان فريق المفتشين رصد خلال الحملة التي تم تنفيذها عن قيام أحد أصحاب الأسواق الغذائية المركزية  بفتح مطعم داخل السوق المركزي وقد تم مخالفته تمهيداً لغلقه إدارياً بعد إتخاذ كافة الإجراءات القانونية  ، لافتاً إلى ان  الحملات التفتيشية مستمرة على جميع المحلات الغذائية التي تقع تحت مسئولية بلدية المحافظة  بهدف القضاء على مختلف التجاوزات والمخالفات المتعلقة بمحلات المواد الغذائية إلى جانب تفعيل الدور الرقابي على مختلف الخدمات المتصلة بالجمهور وجهاز البلدية حرصاً على صحة وسلامة المستهلكين

من جانبه أوضح مراقب الأغذية والأسواق مشاري المطيري  أن فريق المفتشين يقوم  بالارشاد والتعاون مع اصحاب المحلات التي تفتقد لبعض الاشتراطات البسيطة  ليكونوا على بينة على ان تتم معاودة الكشف عليها في وقت لاحق لعدم ايقاع الضرر بمن يجهلون الامور المتعلقة بتلك الاشتراطات لافتاً إلى أنه لن يتم التساهل في المخالفات الجسيمة المتمثلة بإنتهاء صلاحية المواد الغذائية أو كونها غير مطابقة للمواصفات فضلاً عن قيام البعض بفتح المحلات قبل الحصول على التراخيص الصحية أو كون العاملين فيها غير مؤهلين صحياً من خلال عدم حصولهم على الشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الأمراض المعدية  .

وأضاف المطيري ان الحملات التفتيشية  مستمرة على قدم وساق ولن نتهاون اطلاقا في مخالفات الاغذية والتي تستدعي مضاعفة الجهود بهدف تحقيق السلامة للجميع ووصول المواد الغذائية مستوفية لكافة الاشتراطات الصحية .

 

×