البلدية: غلق خمسة بسطات للخضار بمركز الواجهة البحرية بشرق

واصلت بلدية فرع محافظة العاصمة شن جولاتها التفتيشة التي تهدف من خلالها ضمان سلامة وصول المواد الغذائية إلى المستهلك ، لتحط رحالها في سوق الأسماك والخضار بمنطقة شرق بهدف  تفعيل  دور البلدية الرقابي من خلال مواصلة الكشف على الأسواق الواقعة تحت مسئولية بلدية المحافظة.

وبدوره أكد مدير فرع بلدية المحافظة المهندس فالح الشمري الذي ترأس فريق العمل  على ضرورة تفعيل الدور الرقابي المنوط بها من خلال تكثيف الجولات الرقابية التي من شأنها العمل على ردع المخالفين للوائح البلدية وأنظمتها ، مبيناً أن بلدية العاصمة تواصل تلك الأعمال من خلال شن الجولات التفتيشية على مختلف الأنشطة وخاصة منها ما يتعلق بالمواد الغذائية لإرتباطة المباشر بصحة وسلامة المستهلك.

وقال الشمري أن بلدية المحافظة تولي إهتماماً  بتطبيق نظم البلدية ولوائحها على جميع الأنشطة ، وذلك من خلال تنفيذ الجولات الميدانية المتتالية ليشعر من خلالها أصحاب المحلات بوجود العين الرقابية التي تحرص على تقيدهم بالقوانين ، مبيناً أن الجولة التي شنها فريق مراقبة الأغذية والأسواق بالتعاون مع مفتشي مركز الواجهة البحرية وإدارة العلاقات العامة بالبلدية على سوق الأسماك والخضار بمنطقة شرق جاءت لرصد مدى تقيد أصحاب البسطات والمحلات وباعة الأسماك في السوق بلوائح البلدية ونظمها التي تحقق سلامة وصول المواد الغذائية  إلى المستهلك.

وأشار الشمري إلى أن الجولة التي نفذها الفريق المشارك والتي أنطلقت عند الساعة الثالثة عصراً وأستمرت حتى السادسة مساءً  أسفرت عن غلق (5) بسطات بسبب إستغلالها قبل الحصول قبل الحصول على ترخيص صحي من قبل البلدية  ، إضافة إلى تحرير (5) مخالفات  ، لافتاً إلى أن الفريق سيعمل على مواصلة شن مثل تلك الجولات بين الحين والآخر لتكون رادعاً لكل مخالف ، ناهيك عن شن الجولات الرقابية اللامتناهية من قبل مفتشي المراقبات وفريق الطوارئ  على مختلف الأنشطة المتعلقة بعملهم.

بدوره قال مدير إدارة التدقيق ومتابعة خدمات البلدية بالوكالة دخيل بو رمية أن فريق المفتشين قام بالكشف على (9) أطنان من الأسماك المحلية قبل عملية المزاد بالسوق حيث إتضح صلاحيتها للإستهلاك الآدمي فيما تم توجيه عدد (6) إنذارات لبعض أصحاب المحلات الغذائية بسوق الخضار لتنفيذ الإشتراطات الصحية ، لافتاً إلى أن فريق المفتشين سيعود من جديد لإستطلاع مدى إلتزام أصحاب المحلات بتنفيذها.

من جهته أكد مراقب الأغذية والأسواق بفرع بلدية محافظة العاصمة جزا الديحاني أن الأيام المقبلة ستشهد تنفيذ مزيداً من الحملات التفتيشية على الأسواق والمخازن الغذائية بالعاصمة بهدف تفعيل الدور الرقابي وتشديد العمل خاصة فيما يتعلق بالمواد الغذائية ، مبيناً أن فريق العمل مستمر بتدشين الجولات التفتيشية المفاجئة شبه اليومية التي يتم تنظيمها على مختلف الأسواق الغذائية بالعاصمة ، لتكون رادعاً لبعض ضعاف النفوس ، ولضبط المتجاوزين ، مشيراً إلى أن الأجهزة الرقابية لن تتهاون إطلاقاً مع مخالفات الأغذية لإتصالها المباشر بصحة وسلامة المستهلكين.

وشدد الديحاني على ضرورة إلتزام المحلات والبسطات لبيع المواد الغذائية باللوائح والأنظمة تجنباً لإتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم ، مؤكداً بأن الأجهزة الرقابية بالبلدية لن تتوانى في تطبيق القانون بحق المتجاوزين.