البلدية: ضبط 15 طن من المواد الفاسدة واحالة القضية للنيابة التجارية

أشاد وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشئون البلدية د. فاضل صفر بالضبطية التي حققها مفتشي فريق الطوارئ بفرع بلدية محافظة العاصم بالتعاون مع فريق الكشاف الإحترازي التابع لإدارة الأغذية المستوردة المتمثلة بضبط كمية كبيرة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بالمخازن الواقعة بمنطقة الري مؤكداً مواصلة عمليات الرقابة والتفتيش وعدم التوقف إطلاقاً حرصاً على سلامة المستهلكين.

وقال صفر: سنكشف للجمهور وبكل شفافية كل ما يتم ضبطه من مواد غذائية فاسدة كي يطلعوا عليها معتبراً إنها رسالة تحذيرية لبعض ضعاف النفوس من التجار الذين يعملون على تداول تلك المواد ، مشيراً إلى أنه سيتم إتلافها وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية وإحالة القضية برمتها إلى النيابة التجارية لإتخاذ أقصى العقوبات ضد المتاجرين بصحة البشر.

وأكد صفر أنه سيدعم فريق الكشاف الإحترازي لتعاونه مع جميع أفرع البلدية بالمحافظات إلى جانب مواصلة رصد كل المخالفات والتجاوزات خاصة المتعلق منها في الجانب الغذائي من أجل المحافظة على مجتمعنا حتى يكون آمن وصحي وسليم  .

جاء ذلك على خلفية  تمكن فريق الطواريء بفرع بلدية محافظة العاصمة بالتعاون مع فريق الكشاف الإحترازي التابع لإدارة الأغذية المستوردة  من إحكام قبضتهما على كميات كبيرة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بلغ وزنها 15 طن  في في مخزنين للمواد الغذائية في منطقة الري وقد تم مصادرة الكمية وسيتم إتلافها بعد إتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة بهذا الشأن.

الى ذلك اكد مدير فرع بلدية محافظة العاصمة م. فالح الشمري الذي تواجد بموقع الضبطية   أن الحملات التفتيشية مستمرة على مدار الساعة لتشمل جميع المحلات الغذائية والاسواق المركزية والمخازن بهدف قطع الطريق امام المتجاوزين لانظمة ولوائح البلدية مشيرا الى ان فريق المفتشين لا يألوا جهدا لمتابعة كافة خطوط سير المواد الغذائية حتى وصولها الى المستهلك سليمة ومطابقة لكافة الإشتراطات الصحية وبدورها شددت مدير إدارة الأغذية المستوردة ببلدية الكويت المهندسة إستقلال المسلم على أهمية إستمرار الحملات التفتيشية لتطول كافة المخازن الغذائية  ومطابقة إستمارات فحص الأغذية مع الكميات الواردة للبلاد  بهدف التأكد من عدم التصرف بأي كميات منها قبل ظهور نتائج الفحص المخبري لعيناتها ، لافتة إلى أن الأجهزة الرقابية التابعة للإدارة تقوم برصد كافة المخالفات والتجاوزات التي يقوم بها بعض ضعاف النفوس تجاه تخزين ومحاولة تسويق مواد غذائية منتهية الصلاحية أو كونها غير صالحة للإستهلاك الآدمي ، وأنه لا مجال بالتفريط بأي صغيرة أو كبيرة مما يعزز ضمان سلامة الأغذية للمستهلكين.

الانطلاقه

وكانت الحملة  التي انطلقت عند الساعة التاسعة صباحا واستمرت حتى منتصف الليل وقادها رئيس فريق الطواريء بفرع بلدية محافظة العاصمة  بالوكالة طلال القصاب والتي استهدفت الكشف على المخازن الغذائية بمنطقة الري والتأكد من مدى صلاحية المواد الغذائية للاستهلاك الادمي ، وذلك بالتعاون مع فريق الكشاف الإحترازي التابع لإدارة الأغذية المستوردة وإدارة العلاقات العامة بالبلدية والتي أسفرت عن ضبط (14) طن و(826)  جرام من المواد الغذائية منتهية الصلاحية منذ الأعوام 2008 ، 2009 ، 2010 وقد تم مصادرتها تمهيداً لإتلافها  وتحرير مخالفتين لتداول وتخزين مواد غذائية منتهية الصلاحية المحددة على عبواتها  وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية المترتبة على ذلك ،  فيما تعامل فريق الطوارئ التابع لوزارة التجارة الذي كان على رأسه وليد مال الله مع عمليات تزوير تواريخ الإنتاج والصلاحية لبعض المواد الغذائية الأخرى لعدم وقوع ذلك ضمن إختصاصات بلدية الكويت.

ضبط

وقال القصاب في تصريح صحفي ان فريق المفتشين  أن المواد  المواد الغذائية التي تم ضبطها اشتملت على عدد (227) كيس زعتر زنة الواحد منها  (25) كيلو جرام بالاضافة الى عدد (373) كيس برغل زنة الواحد (20) كيلو جرام  فيما تم ضبط عدد (34) كرتون قراصية شد (20) زنة الواحدة (340) جرام إلى جانب عدد (292) كرتون مشمش شد (20) زنة الواحدة (250) جرام.

ودعا القصاب في ختام تصريحه المواطنين والمقيمين الى ضرورة التعاون مع فريق الطواريء بالعاصمة من خلال التأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل عملية الشراء من مراكز بيع المواد الغذائية المختلفة والمنتشرة في المحافظة لافتا الى اهمية ممارسة المستهلكين لدورهم وذلك بالابلاغ عن أي شكاوي تتعلق بالمواد الغذائية  أو خلافه من خلال الاتصال على الخط الساخن (18555550) لتحقيق الهدف الذي يرمي لصالح الوطن والمواطنين.

×