البلدية: تجار يستغلون العطلات و'هلا فبراير' لترويج مواد غذائية فاسدة

أكد مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح أن البلدية تتصدي لمحاولات بعض التجار استغلال العطلات الرسمية وموسم "هلا فبراير" في ترويج مواد غذائية فاسدة وغير مطابقة للاشتراطات الصحية أو كونها غير مطابقة للمواصفات القياسية الكويتية.

وقال الصبيح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان فرق البلدية والأجهزة الرقابية المنتشرة بالمحافظات تعمل على مدار الساعة بهدف تشديد الرقابة على جميع المحلات الغذائية وجميع مراكز البيع والباعة المتجولين سواء في البر او الاماكن الترفيهية.

وشدد على ان المراقبين والمفتشين وفرق الطوارىء مستمرون في حملاتهم التفتيشية خلال ايام الاسبوع مشيرا الى تصعيدها لتصل إلى ذروتها في عطلة نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية.

من جانبه قال مراقب الأغذية والأسواق في ادارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية بفرع بلدية محافظة حولي ضيدان العدواني ان عدد المحلات التي تم اغلاقها إداريا من قبل مراقبة الأغذية والأسواق بلغ 7 محلات خلال الجولات التفتيشية التي شملت 350 محلا وأن عدد المخالفات التي حررها فريق المفتشين بلغ 289 مخالفة اضافة إلى توجيه 14 تعهدا وإيقاف 3 حالات مرضية عن العمل.

وأشار العدواني الى أن عدد المخالفات التي حررتها المفتشات الصحيات بحق الصالونات النسائية من مجمل الاحصائية بلغ 105 مخالفات خلال الحملات التفتيشية التي شملت 112 صالونا.

من جهة اخرى ذكر العدواني ان عدد الخراف العربية والاسترالية والمهجنة والأبقار والماعز التي وصلت مسلخ محافظة حولي وصل الى 21923 ذبيحة للأهالي والشركات وتم اتلاف 302 ذبيحة منها بلغ وزنها الاجمالي ستة أطنان و40 كيلوغراما لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.

×