البلدية: استمرار حملات التفتيش على الصالونات والاسواق

تنفيذاً لتوجيهات مدير عام البلدية م. احمد الصبيح لتشديد الرقابة الغذائية على جميع شركات التجهيزات الغذائية في جميع محافظات الكويت خاصة خلال فترة العرس الديمقراطي نفذت مراقبة الأغذية والأسواق التابعة لفرع بلدية محافظة حولي حملة تفتيشية  على محلات التجهيزات الغذائية والمطاعم والبقالات وصالونات تجميل السيدات الواقعة في مناطق حولي والسالمية والتي إمتدت خلال الفترتين الصباحية والمسائية  وأسفرت عن تحرير (33) مخالفة شملت  العمل بدون شهادة صحية، تشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية، فتح محل قبل الحصول على موافقة البلدية، عدم التقيد بقواعد النظافة العامة، عدم وضع الترخيص في مكان بارز، عدم تقديم سجل التفتيش لموظف البلدية إلى جانب غلق محل ومخزن غلقاً إدارياً.

وترأس الحملة التي إنطلقت مراقب الأغذية والأسواق بفرع بلدية محافظة حولي ضيدان العدواني ضمن سلسلة من الحملات التي تنفذها المراقبة بهدف القضاء على مختلف التجاوزات والمخالفات المتعلقة بالمواد الغذائية الفاسدة لما تسببه من آثار سلبية وتداعيات خطيرة على صحة وسلامة المستهلكين إلى جانب تفعيل الدور الرقابي على مختلف الخدمات المتصلة بالجمهور وجهاز البلدية.

وقال العدواني ان عدد محلات التجهيزات الغذائية التي تم التفتيش عليها بلغ (10) محلات والتي أسفرت عن تحرير (8) مخالفات وغلق محل وأحد المخازن فيما تم التفتيش على عدد من الأنشطة المتمثلة بالبقالات والمصابغ ومحلات الخضار والفواكه والصالونات النسائية والتي أسفرت عن تحرير (25) مخالفة، مشيراً إلى أن فريق المفتشين يقوم بالكشف على جميع المحلات الغذائية الواقعة تحت مسئولية بلدية المحافظة بصفة يومية و يتم تصعيد الحملات التفتيشية تحسبا من قيام البعض من تصريف مواد غذائية فاسدة أوكونها منتهية الصلاحية وفق آلية عمل تغطي جميع المناطق بالمحافظة.

وأضاف العدواني  أن الحملات يتم تنفيذها خلال الفترتين الصباحية والمسائية  وذلك بهدف التعريف بأن البلدية متواجدة على مدار الساعة ولقطع الطريق أمام المخالفين لاسيماً وأن تلك الآلية جاءت طبقاً لتعليمات المسئولين بفرع البلدية بهدف المحافظة على صحة المستهلكين و سلامتهم وضبط كافة المواد غير مستوفية الإشتراطات الصحية، لافتاً إلى أهمية التركيز على العمل الميدانى والذي يستهدف الكشف على مختلف الأصناف الغذائية والتأكد من تواريخ الإنتاج والصلاحية والتدقيق فى مكوناتها  داعياً الجميع إلى ضرورة التأكد من صلاحية المواد الغذائية قبل عملية الشراء من مراكز البيع المختلفة وممارسة دورهم من خلال الإبلاغ عن أى شكوى لأقرب مركز بلدية بالمنطقة.

شارك بالحملة  مساعد المراقب محمد الصبر، مشرفي المركز أحمد التميمي وعبد الخالق الخياط  وكل من المفتشين إبراهيم المذن، سارة الجريدان، مريم الوزان.