البلدية: غلق معاهد صحية وصالونات نسائية لعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية

أكد مدير إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية بفرع بلدية محافظة حولي مبارك جوهر بشير أنه نظراً للإنتشار السريع لبعض الأمراض الخطيرة المعدية الناتجة من استعمال أدوات الحلاقة الملوثة بالدم والإفرازات الملوثة بالفيروسات والميكروبات والتي تنتقل من شخص مصاب بمرض معدي إلى شخص سليم والتي منها  مرض الكبد الوبائي ( فيروس سي وفيروس بي ) والجلدية المزمنة ( البكتيرية الفطرية).

وأشار بشير في تصريح صحفي اليوم إلى أن بلدية المحافظة ممثلة في الجهاز الرقابي من المفتشين والمفتشات التابعين للإدارة قاموا بتكثيف الحملات التفتيشية على صالونات الحلاقة الرجالية والصالونات النسائية والمعاهد الصحية وأسفرت عن تحرير (120) محضر مخالفة للصالونات وكذلك للعاملات بالصالونات بدون شهادة صحية أو كونها منتهيةالصلاحية إلى جانب غلق (10) معاهد صحية وصالونات للسيدات لعدم الإلتزام بالاشتراطات الصحية المطلوبة وذلك خلال شهر ديسمبر الماضي.

وقال بشير لقد تبين أن الكثير من صالونات الحلاقة الرجالية وصالونات السيدات عدم إلتزامها بالاشتراطات الصحية المطلوبة إلى جانب الإهمال الشديد من قبل العاملين فيها من خلال استخدام وسائل الوقاية من الأجهزة الطبية والتي لا يجوز استخدامها إلى جانب استخدام الأدوات مثل الشفرات ، ملقط  ، المنشفة... وغيرها من شخص إلى آخر دون استبدالها أو تعقيمها مشيراً إلى أن ذلك يعد من المخالفات الجسيمة التي يقوم مفتشوا الجهاز الرقابي بتحريرها إلى جانب الغلق الإداري للصالونات المخالفة والذي يصدر من مدير بلدية المحافظة.

وأوضح أن هناك تنسيق مستمر بين بلدية الكويت ووزارة الصحة العامة بحيث أن لا تستخدم هذه الأجهزة إلا في المعاهد الصحية بعد حصول العاملين عليها على ترخيص من وزارة الصحة العامة فضلاً عن حصولهم على الشهادات الصحية التي تثبت خلوهم من الأمراض المعدية ، لافتاً إلى أهمية تعاون المواطنين والمقيمين مع بلدية المحافظة من خلال الإبلاغ عن صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية في حالة الاشتباه في الأدوات المستخدمة أو تكرار استخدامها وذلك من اجل المحافظة على صحتهم وسلامتهم.

×