البلدية: ازالة مقرات انتخابية وإعلانات لمرشحين غير مرخصة

قال المدير العام لبلدية الكويت المهندس احمد الصبيح ان فرق البلدية المكلفة متابعة أمور الانتخابات ازالت عدة مقرات انتخابية مخالفة وغير مرخصة اضافة الى عدد كبير من اعلانات المرشحين.

واكد الصبيح في تصريح لـ (كونا) اليوم ان البلدية مستمرة بازالة المخالفات ومنها المقار الانتخابية واعلانات المرشحين المخالفة للانظمة واللوائح المعمول بها على هذا الصعيد.

واوضح ان البلدية قامت بتوزيع فرقها التفتيشية مع الفرق المشكلة من قبل لجنة الازالات لرصد جميع المخالفات وانذارها تمهيدا لازالتها.

وشدد على ضرورة اصدار قوانين رقابية وجزاءات مالية جديدة لكل المخالفات لاسيما التي تكثر هذه الايام مبينا ان "ازالة تلك المخالفات تكلف الدولة مبالغ مالية ولابد ان يتحمل المخالف تلك التكاليف".

واشار الى ان فرق البلدية المكلفة متابعة أمور الانتخابات ازالت عدة مقرات انتخابية مخالفة وغير مرخصة اضافة الى عدد كبير من اعلانات المرشحين محذرا المرشحين من تجاوز القوانين التي يجب عليهم ان يلتزموا بها.

وبين ان الفرق المشكلة ستستمر في عملها الى ما بعد يوم الاقتراع حتى تتم ازالة جميع المقار الانتخابية واعلانات المرشحين مشيرا الى انه في حالة عدم التزام مندوب المرشح بإزالة المقار الانتخابية والاعلانات فستتم مخالفته وستتخذ البلدية اجراءاتها القانونية بحقه.

ومن جانبه قال مدير فرع بلدية محافظة مبارك الكبير المهندس شريدة المطيري ان إدارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية قسم مراقبة المحلات والإعلانات وفريق الطوارئ قامت بحملة تفتيشية ورصدت اعلانات مخالفة وغير مرخصة لانتخابات مجلس الأمة وتم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقها.

واوضح المطيري ان الحملة اسفرت عن إزالة 352 إعلانا مخالفا وثلاثة مقرات انتخابية و7 إعلانات للمرشحين.

وحذر المطيري من إقامة الإعلانات غير المرخصة في الأماكن التي تحجب الرؤية عن قائدي المركبات ومستخدمي الطريق وفي الالتفافات والدوارات وعلى الجسور ومحولات الكهرباء.

ودعا الجميع إلى مراجعة الجهات المختصة بالبلدية لترخيص إعلاناتهم بعد تقديم المستندات المطلوبة تجنبا لإزالتها من قبل الأجهزة الرقابية واتخاذ كل الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين.