الوزير صفر: نأمل أن يحظى مشروع هيئة الغذاء بأولوية مجلس الأمة القادم

أكد وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشئون البلدية د. فاضل صفر أن فكرة تشكيل لجنة تحسين أداء البلدية جاءت من بعد قيام ديوان الخدمة المدنية بعمل إستبيان لعدد من الأجهزة الحكومية بالدولة ومن بينها بلدية الكويت ، مشيراً إلى أنه قد تبين من خلاله بعض نقاط الضعف والقوة وخاصة أنه قد لاحظنا أن أغلب من ساهم بالإستطلاع كان يركز على الخدمات التي تقدمها المحافظات بإعتبارها الواجهة الأساسية لتعامل جمهور المراجعين معها وبالتالي فقد تم تشكيل هذه اللجنة التي تضم مدير عام البلدية ومساعديه ونوابه ومدراء المحافظات ورئيس قطاع الرقابة والتفتيش بحيث إننا نعمل بشكل جماعي لإزالة المعوقات وحل المشاكل بالإضافة إلى تشجيع مختلف الممارسات الإيجابية ودعمها والتقليل من السلبيات وتم عقد عدة  إجتماعات دورية تم خلالها إنجاز جزء كبير منها فيما تم الإتجاه إلى إنجاز المتبقي منها.

وقال صفر أنه من الإنجازات التي تم تنفيذها إنجاز المعاملات عبر الشباك الواحد بحيث أن المراجع يقدم المعاملة ويستلمها في الموعد المحدد من نفس الشباك بدلاً من الذهاب والعودة عدة مرات ، كما أنه قد تم إفتتاح مكتب لإستقبال المعاملات بعد الدوام الرسمي تسهيلاً لمن لا يستطيع الخروج أثناء الدوام الرسمي لإنجاز معاملاته في الفترة الصباحية بالإضافة إلى أن هناك خدمة خاصة للمعاقين وتفعيل مركز الخدمة بالحكومة مول وإعطاه بعض المهام بعد أن توقفه لفترة من الزمن.

وأوضح صفر أن الهدف من التنقل من محافظة إلى أخرى وعقد الإجتماعات المكثفة ما هي إلا من أجل تبادل الخبرات والتأكد من تنفيذ توصيات اللجنة على الطبيعة بالإضافة إلى تقديم النصائح والتوجيهات من أجل توحيد الإجراءات وإطلاع الجميع عليها  ، مشيراً إلى أنه قد تم الإنتهاء من ثلاثة محافظات حتى الآن وهي العاصمة وحولي والفروانية فيما  سيتم عقد الإجتماع القادم بعد أسبوعين  في محافظة مبارك الكبير فيما ستشهد المرحلة القادمة عقد الإجتماعات في محافظتي الجهراء والأحمدي.

من جهة أخرى أكد صفر أن هيئة الغذاء والتغذية مازالت على جدول الأعمال في لجنة المرافق والخدمات بمجلس الأمة  حيث تم إعداد القانون بعد مراجعته من كل الجهات المعنية بالدولة والفتوى والتشريع وقد تم إعداد الصيغة النهائية لمشروع القانون ، معرباً عن أمله بأن يحظى هذا الموضوع بأولوية وأهمية من مجلس الأمة القادم بعد الإنتخابات البرلمانية.