الوزير صفر يقوم بجولة مفاجأة لسوق الأسماك ليكتشف غياب موظفي البلدية

أكد وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر أن جميع مشاريع تطوير العاصمة تحت مجهر المتابعة المستمرة خاصة فيما يتعلق بتطوير سوق الحريم القديم وساحة الصفاة مشيرا الى ان كافة مناطق البلاد ستشملها عمليات التطوير واقامة المشاريع بصورة عادلة ووفقا لسياسة موحدة.

وقال صفر لـ (كونا) على هامش جولة ميدانية على سوق المباركية ان عمليات التطوير تهدف الى توفير عدد من الأماكن الحضارية ليرتادها عامة الناس مع المحافظة على التراث والأعمال الكويتية القديمة والمباني التاريخية وآثارها مؤكدا أن الجميع سواسية للاستفادة من كافة المشاريع والخدمات التي تؤديها البلدية.

واضاف ان العديد من رواد الأسواق في المنطقة أبدوا ارتياحا شديدا تجاه اجراءات البلدية حيث لوحظ وجود انسيابية في الحركة للمشاة الى جانب تخفيف الضغط على رجال المرور الذين كانوا يعانون في السابق من تنظيم الحركة المرورية في الشارعين نظرا لضيقهما وازدحامهما بكثرة السيارات مما يشكل خطرا كبيرا على المارة.

واستمع صفر الى عدد من الشكاوى المتعلقة بقيام بعض مفتشي البلدية بمخالفة محلات بعينها دون غيرها ووعد بحل المشاكل التي استمع اليها عن قرب وذلك بعد التحقق منها من خلال الاتصال بمسؤولي البلدية مؤكدا ان الجميع سواسية أمام القانون ولا توجد أي محسوبية وان وجدت فان القانون سيأخذ مجراه.

واشار الى اهمية المحافظة على نظافة الساحات التي تم انشاؤها اخيرا ضمن مشروع تطوير العاصمة والتي من ضمنها براحة بن بحر والساحات الاخرى والتي وجدت لتكون متنفسا للجميع.

وفي جولة مفاجئة على مركز البلدية في سوق الأسماك واللحوم والخضار والفواكه بمنطقة المباركية اكتشف الوزير صفر عدم وجود أي من الموظفين في المركز سوى موظف واحد وأن جميع أبواب مكاتب النوبات قد أحكم اغلاقها. وشدد صفر على قياديي ومسؤولي البلدية ضرورة اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه موظفي البلدية غير الملتزمين بأوقات الدوام الرسمي مبينا ان الاجراءات ستشمل جميع المقصرين في أداء عملهم في أي من مواقع العمل التي تتبع البلدية.

كما تفقد شارعي الصرافين وعبدالله السالم وتأكد من اغلاقهما أمام عبور السيارات وتخصيصهما للمشاة فقط بهدف تحقيق السلامة للجميع.

×