البلدية: اتلاف 20 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي

اكد المدير العام لبلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح أن جهود البلدية تتركز على توفير صحة الجانب الغذائي وفق معايير الجودة والسلامة والتأكد من مطابقة المواد الغذائية المتداولة والمعروضة للبيع للاشتراطات الصحية.

وقال الصبيح اليوم ان القانون سيطبق على الجميع دون استثناء في حال ضبط أي مواد غذائية مخالفة لاحكام القوانين مضيفا أن أعين مفتشي البلدية ستطول كل مخالف وتكشف كل من يحاول ادخال مواد غذائية مخالفة الى البلاد.

ودعا الى ضرورة تشديد الرقابة الغذائية من خلال الحملات التفتيشية المكثفة التي يتم تنفيذها بصفة يومية وعلى مدار الساعة في إطار سعي البلدية لتأكيد هيبة القوانين وتطبيقها على المخالفين والمتجاوزين.

وثمن الصبيح جهود فرق الطوارئ في البلدية لتفانيهم واخلاصهم في كل مواقع العمل وتصديهم لمختلف المخالفات والتجاوزات التي يتم ضبطها والإنجازات التي حققوها من خلال مواصلة عمليات الرقابة والتفتيش.

من جهته قال رئيس فريق الطوارئ في فرع بلدية محافظة العاصمة طارق القطان ان الفريق تمكن من مصادرة واتلاف 20 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي من الباعة المتجولين.

واضاف القطان ان الفريق حرر 369 مخالفة شملت عدة محاور منها ما يتعلق بمخالفات الأغذية وتشغيل عمال من دون حصولهم على شهادة صحية وفتح محل قبل الحصول على موافقة البلدية والعمل بترخيص صحي منته وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة والإشتراطات الصحية.

وذكر أن مفتشي العاصمة يواصلون تنفيذ المزيد من الحملات التفتيشية وتفعيل الدور الرقابي بما يتماشى مع قدسية شهر رمضان الفضيل لاسيما ما يتعلق بظاهرة الباعة المتجولين التي تشكل خطرا حقيقيا على حياة المستهلكين.

وأضاف أن الجولات التفتيشية لا تخضع لأماكن أو أزمنة معينة وهي غير مرتبطة بمواعيد محددة ويتم تنفيذها وفق أسس وضوابط من خلال تحديد مواقع الخلل والعمل على اصلاحها.

×