عمارة الجابرية بعد سقوطها

البلدية: عقوبات رادعة بحق المتسبب في أخطاء هدم عمارة الجابرية

أكدت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت بأن الإدارات المختصة التابعة لفرع بلدية محافظة حولي قامت بالتعامل الفوري مع عملية هدم أحد العمارات في منطقة الجابريه فجر أمس الاربعاء.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة في بيان لها بأن نائب مدير العام لشؤون محافظتين حولي والأحمدي تواجد بموقع الحدث معه إدارة السلامة وفريق الطوارئ وإدارة النظافة وإشغالات الطرق لتأمين المكان بالتعاون مع الوزارات المعنية إضافة لرفع الأنقاض من الطريق، لافتة إلى أنه جاري إعداد تقرير مفصل بشأن عملية الهدم، إلى جانب تحرير محضر إثبات حالة في مخفر المنطقة لحجز الآليات المستخدمة في عملية الهدم إلى جانب إنهاء إجراءات إستدعاء مقاول الهدم بالتنسيق مع وزارة الداخلية لتحويل القضية للجهات المختصة.

و هذا السياق قال نائب مدير عام البلدية لشؤون محافظتين م. فهد العتيبي بأن الجهات الرقابيه بالبلدية ستستكمل الإجراءات القانونية وذلك عن طريق إحالة مكتب الإشراف الهندسي إلى لجنة مزاولة المهنة لتوقيع العقوبة المناسبة بحقه إذا ثبت أي تقصير وكذلك ستحيل شركة المقاولات المناط بها هدم العقار المذكور إلى لجنة المقاولين لاتخاذ العقوبة بحقها.

وتابع العتيبي الى أن الإدارات المختصة ستتخذ الاجراءات اللازمة بشأن تطبيق القوانين واللوائح والأنظمة الخاصة بعمليات الهدم ومنها تطبيق العقوبات الرادعة اتجاه المخالفين التي كفلها القانون 33 لسنة 2016 حيث تنص إحدى مواده على انه "يعاقب من تثبت مسؤوليته من أصحاب المكاتب أو الدور الإستشارية الهندسية أو المهندسين أو المشرفين أو المقاولين عن إقامة مباني بدون ترخيص أو الإشراف على تنفيذها أو أي مخالفات بناء بغرامة لا تقل عن 5 آلاف دينار ولا تتجاوز 10 آلاف دينار مع سحب ترخيص المكتب الهندسي وإيقاف تصنيف المقاول وإبعاد المخالف غير الكويتي إبعاداً إداريا عن البلاد، كما يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن 7 سنوات كل من المقاول والمهندس المشرف على تنفيذ أعمال البناء إذا نفذ بطريقة الغش وأدى ذلك إلى هلاك البناء كلي أو جزئي".