البلدية: سنزيل جميع اللوحات الاعلانية الرمضانية غير المرخصة

اكد المدير العام لبلدية الكويت المهندس احمد الصبيح ان البلدية ستقوم بازالة جميع الاعلانات غير المرخصة الخاصة بالتهنئة بحلول شهر رمضان المبارك والعروض الرمضانية بأشكالها وانواعها كافة والاعلانات غير المرخصة ككل.

وقال المهندس الصبيح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان البلدية ستقوم بازالة الاعلانات كافة سواء كانت حكومية أو غير حكومية او ارشادية او دعائية بغض النظر عن مكان نصبها سواء في الساحات او على الارصفة او حتى الساحات الترابية.

واضاف ان المادة رقم (31 مكرر) من القانون رقم (35) لسنة 1962 في شأن انتخابات مجلس الامة وتعديلاته بالقانون رقم (4) لسنة 2008 لا تختص بمواسم الانتخابات بل تشمل جميع المناسبات بما فيها الوطنية والتبريكات والشكر والاعراس والتهنئة بالمواسم وبالاعياد الدينية وغير ذلك.

وحذر من مغبة اقامة الاعلانات غير المرخصة و في الأماكن التي تحجب الرؤية عن قائدي المركبات ومستخدمي الطريق وعلى العلامات الارشادية والاشارات المرورية وأعمدة الانارة وفي الالتفافات والدوارات وعلى الجسور ومحولات الكهرباء.

ودعا المواطنين الى مراجعة الجهات المختصة بالبلدية لترخيص اعلاناتهم بعد تقديم المستندات المطلوبة تجنبا لازالتها من قبل الأجهزة الرقابية واتخاذ مختلف الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين للنظم واللوائح التي شرعتها البلدية.

وذكر ان المنع ليس الهدف منه التضييق بل تقديم المصلحة العامة للمواطنيين والمستهلكين حيث اثبتت التجربة ان هذه اللوحات الاعلانية تحجب الرؤية في الطرق وتعرقل حركة المرور وتشتت انتباه مستخدمي الطريق فضلا عن ان البعض ممن يضعها يقوم بتكسير الارصفة وتشويه المنظر العام.

وشدد المهندس الصبيح على ان فرق البلدية تعمل ليلا ونهارا للمحافظة على المنظر العام للطرق والساحات وهي لن تسمح بتشويهها في ظل وجود لائحة تنظيمية جديدة للاعلانات يتم العمل بها حيث تمت بالفعل ازالة لوحات اعلانية مخالفة مع قرب حلول الشهر المبارك.

واشار الى ان فرق البلدية في المحافظات الست ستقوم بازالة هذه اللوحات واليافطات المخالفة وستحمل المسؤولية القانونية لكل من يقوم بوضعها.