جانب من الزيارة

الوزير الجبري: نجاح التجربة الأولى لإصدار رخص البناء إلكترونيا جاء بأيدي كوادر وطنية

ثمن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية الكويتي محمد الجبري نجاح التجربة الأولى لإصدار رخص البناء في فرع بلدية محافظة مبارك الكبير عبر برنامج إلكتروني بدأ العمل به مطلع شهر فبراير الجاري.

وأعرب الجبري في بيان صحافي صادر عن إدارة العلاقات العامة في البلدية اليوم السبت عن الشكر للقائمين على الجهاز التنفيذي في بلدية الكويت وإنجاز هذا العمل "الجبار والمتميز" في ادخال إصدار رخص البناء حيز التنفيذ.

ونوه بالجهد الكبير المبذول من قبل مهندسي البلدية موضحا أن ما اطلع عليه من عرض للبرنامج الإلكتروني "يبشر بالخير ويثلج الصدر لاسيما أنه جهد فني بأيدي كوادر وطنية من مهندسين وفنيين".

من ناحيته قال المدير العام لبلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي إن هذا العمل ثمرة جهد متواصل كلل بنجاح تجربة إصدار تراخيص البناء بأنواعها كافة التجاري والاستثماري والسكني والصناعي وهي خطوة أولى لتطوير خدمات البلدية وتقديمها بشكل أفضل.

وأضاف المنفوحي أنه تم الرهان على قدرة شباب الكويت في البلدية على إحداث التغيير "وبالفعل استطاعوا تحقيق هذه النتائج في المشروع المذكور" مؤكدا الاستمرار فيه ليشمل كل فروع البلدية في بقية المحافظات.

وأكد أهمية هذا التطوير الذي سيساعد في تقدم مركز الكويت لناحية تحسين بيئة الأعمال وفق تقرير البنك الدولي إضافة إلى تحقيق المشروع الإصلاح والقضاء على فساد بعض المعاملات باعتبار ان البرنامج يتعامل بمبدأ المساواة والعدالة مع جميع المعاملات.

وأوضح أنه منذ انطلاق البرنامج مطلع فبراير الجاري استقبل فرع بلدية محافظة مبارك الكبير ست معاملات ترخيص بناء صدرت منها ثلاث رخص لافتا إلى أن هناك فريقا متخصصا يتابع تنفيذ البرنامج لضمان نجاحه ويتولى الأخذ بجميع المتطلبات أثناء تطبيق هذا البرنامج لمعالجة المشكلات وتلافي أي ملاحظات تواجه التطبيق بما يسهل من سريان تطبيق البرنامج ليشمل المحافظات الست.

وأشار المنفوحي إلى أن البرنامج يتيح إعادة المعاملة للمكتب الهندسي في حال وجود ملاحظات عليها من قبل المهندس المتخصص عن طريق الرد المباشر مبينا أن الرأي المساحي وكذلك التنظيمي الذي كان يستغرق أياما أصبح يصدر الآن فورا وكذلك تعهد الإشراف.

وذكر أن البرنامج خضع للدراسة والتجربة لتلافي أي قصور وقابلية معالجة أي مشكلة تعترض تطبيقه مبينا أنه وفق البرنامج الجديد تحال المعاملات تلقائيا إلى المهندسين المتخصصين وإذا لم تكن هناك ملاحظات من قبل المهندسين يتم إصدار تراخيص البناء وهذه العملية لن تستغرق أكثر من ساعة واحدة.

وقال المنفوحي إن أي ملاحظات يتم رصدها من قبل المهندس يخطر بها المكتب الهندسي وفي حال الرد عليها يتم إصدار الرخصة بشكر فوري في اليوم ذاته الذي قدمت به المعاملة.

ولفت إلى أنه تم ربط البرنامج في البلدية مع وزارة العدل على أن يتم ربط المزيد من الجهات مستقبلا مثل الهيئة العامة للمعلومات المدنية ووزارة الكهرباء والماء وغيرها من الجهات المعنية.