خلال الحملة التفتيشية

البلدية: إتلاف 9 طن من المواد الغذائية الفاسدة ضُبطت في مخزن بالري

قام فريق طوارئ العاصمة التابع لفرع  بلدية محافظة العاصمة بتوجيه ضربة لتجار المواد الغذائية الفاسدة  ليوم الثاني على التوالي حيث تم رصد مخزن للمواد الغذائية بمنطقة الري وعلى الفور تم مداهمته وذلك بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة  حيث أسفرت المداهمة عن مصادرة وإتلاف (9) طن من المواد الغذائية الفاسدة إلى جانب غلق مخزن.

ومن جانبه أوضح مدير فرع بلدية محافظة العاصمة المهندس عمار العمار  بان الاجهزة الرقابية بفرع المحافظة تنفذ حملات ميدانية مفاجئة في مختلف المناطق بناءاً على تعليمات مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي وتوجيهات مباشرة  لرئيس قطاع محافظتي العاصمة ومبارك الكبير م. فيصل صادق  بتكثيف الحملات الرقابية على الجمعيات التعاونية والمطاعم والمحلات وأسواق اللحوم والمخازن والباعة الجائلين  للتأكد من صلاحية المواد الغذائية التي تقدم للجمهور وأماكن تداول المواد الغذائية إلى جانب مخالفة المحلات المخالفة للوائح وأنظمة البلدية.

وبدوره أوضح رئيس فريق الطوارئ بالعاصمة طارق القطان  بأن  الحملات التفتيشية التي ينفذها الفريق  مستمرة وتم رفعها إلى حالة الاستنفار وذلك أثناء ساعات العمل الرسمي وبعد الدوام الرسمي عبر مفتشي فريق الطوارئ بهدف الحد من المخالفات والتصدي لمن تسول لهم نفسه التلاعب بصحة المستهلكين من أصحاب النفوس الضعيفة، لافتا إلى أن مفتشي البلدية حريصون على تطبيق القانون وفقا للوائح والأنظمة المعمول بها، مشيرا إلي إننا بالمرصاد لتجار المواد الغذائية الفاسدة.

وذكر القطان انه اليوم الثاني على التوالي  من  الحملات المستمرة   تم  مداهمة أحد المخازن وتم مصادرة وإتلاف (9) طن من المواد الغذائية الفاسدة  تنوعت فيما بين زيتون  وأجبان حيث يوجد بها عفن ظاهري وتغير بالخواص الطبيعية  إلى جانب تحرير(3)  محاضر مخلفات تمثلت في تخزين مواد غذائية منتهية الصلاحية المحددة على عبواتها، وتخزين مواد غذائية تالفة ظاهريا، وعدم التقيد بقواعد النظافة العامة  وقرارات اتلاف وتم اتلاف الكمية.   

الى ذلك أعلنت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت عن تحقيق إدارة الأغذية المستوردة العديد من الإنجازات خلال شهر نوفمبر الماضي  مشيرة إلى إنها تعاملت مع (2596) إرسالية من المواد الغذائية وقد قامت بإرسال (17426) عينة من المواد الغذائية إلى الفحص المخبري .

وفي هذا السياق أوضح مدير إدارة الاغذية المستوردة م.الحميدي عباد المطيري .بأن الإدارة قامت بإرسال عدد ( 17426 ) عينه من المواد الغذائية إلى مختبر وزارة الصحة لقياس مدى صلاحياتها للاستهلاك الآدمي لافتا إلى ورود نتائج الفحص المخبري لعدد (15700 ) عينه صالحه للاستهلاك الآدمي و عدد  (978 ) غير مطابقة للمواصفات الفنيه و الصحية و عدد ( 748 ) عينه غير صالحه  للاستهلاك الآدمي .

وقال المطيري إن إدارة الأغذية المستوردة تقوم بالتفتيش على المواد الغذائية منذ دخولها البلاد وتحرص على استيفائها كافة الاشتراطات الصحية ويتضح ذلك جليا من خلال الإجراءات الصارمة التي يقوم بها المفتشين بالمنافذ للإفراج عن الإرساليات الغذائية للتأكد من صحتها وسلامتها قبل الإفراج عنها و تصريفها في حال ثبوت صلاحيتها للاستهلاك الآدمي أو إعادة تصديرها لبلد المنشأ أو إتلافها في حال ثبوت خلاف ذلك .