مصنع معالجة النفايات الصلبة

البلدية: إنشاء مصنع لمعالجة النفايات الصلبة بطاقة إستيعابية تقدر بمليون طن سنويا لتوليد الطاقة الكهربائية

أكد مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي على أهمية الإستفادة من النفايات والتعامل مع هذا الملف بطريقة علمية من خلال الأخذ بأفكار الدول المتقدمة بما يكفل حماية الموارد والثروات الطبيعية بالكويت من خلال إعادة تدويرها وتحويلها من عبء بيئي إلى مورد اقتصادي، مشيرا إلى أن إستيراتيجية البلدية تتمثل بإنشاء مصنع سيكون الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط بطاقة إستيعابية تقدر بمليون طن سنويا لمعالجة النفايات الصلبة بطريقة آمنة وصحية لا تشكل خطرا على البيئة وفق أفضل المعايير العالمية واستغلالها بتوليد الطاقة الكهربائية.

وقال المنفوحي في تصريح صحفي أن هذه الخطوة تأتي في إطار حرص البلدية على معالجة النفايات بطرق آمنة وصديقة للبيئة وذات جدوى اقتصادية، مؤكدا على إهتمامه بزيارة وفد البلدية لمصانع إعادة تدويرها في أسبانيا بهدف الإطلاع على التقنيات المستخدمة لديها في مشاريع حرق النفايات وسيتم بعد الزيارات وضع التقرير الشامل لمشاهدات الوفد لاختيار أفضل التقنيات المستخدمة عالمياً في مجال حرق النفايات والاستفادة من الطاقة المتولدة عنها.

من جهتها أكد نائب المدير العام لشئون قطاع المشاريع ببلدية الكويت المهندسة نادية الشريدة على أهمية الاطلاع على الممارسات السليمة لإدارة النفايات وتجارب الدول الأخرى في مجال إدارتها ورفع مستوى قدرات موظفي البلدية خاصة وان البلدية وهي في مرحلة الإعداد لتنفيذ مشروع معالجة النفايات البلدية الصلبة لموقع كبد والذي سينفذ طبقاً لنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص وفق القانون رقم 116/2014 ولائحته التنفيذية مشيرة إلى انه سيتم من خلال المشروع معالجة النفايات البلدية الصلبة وتحويلها إلى طاقة كهربائية عن طريق استخدام المحارق ذات المواصفات البيئية المتقدمة.

جاء ذلك خلال ترأسها لوفد بلدية الكويت لدولة اسبانيا ومشاركتها في البرنامج التدريبي بشأن إدارة النفايات المنعقد خلال الفترة من 27/11/2016 حتى 3/12/2016 أكدت خلاله الشريدة على أهمية البرنامج التدريبي الذي تضمن زيارة عدد من المصانع والمحطات في برشلونة الأسبانية تم خلالها التعرف على التكنولوجيا المستخدمة والأساليب العلمية لإدارتها ومنها مصنع ( URBANS DEL MARESME CONSORCI PER AL TRACTAMENT DE RESIDUS SOLIDS) رافقهم بكل مراحل عمليات المعالجة وفرز النفايات كل من الدكتور فؤاد ملكاوي كبير خبراء التنمية الحضرية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا من البنك الدولي وليزا ياو استشاري التنمية الحضرية البنك الدولي – واشنطن وعنتر المسعودي مساعد برامج البنك الدولي – الكويت.

وكشفت الشريدة النقاب عن محاور البرنامج التدريبي فقالت : أنه يتضمن عدة محاور منها التقنيات الحديثة المستخدمة في المرافق العاملة في مجال النفايات وفرزها والتخلص منها واسترداد الطاقة إلى جانب السياسات والقوانين المطبقة لاختيار التكنولوجيا للأفضل لإدارة النفايات وأيضاً عمليات استرداد الطاقة من النفايات والتي تشمل انتاج الطاقة الكهربائية ، الطاقة الحرارية، والتبريد وعمليات فرز وفصل النفايات ذات الكفاءة والفاعلية.

وأشارت إلى أن من المحاور الرئيسية للبرنامج التدريبي هي إدارة مخاطر التشغيل والنفايات الخطرة بالإضافة إلى الاشتراطات والضمانات البيئية إلى جانب النماذج المهنية وتنظيم فعال ما بين القطاعين العام والخاص في مجال إدارة النفايات فضلاً عن قبل افراد المجتمع للمشاركة في الاستراتيجيات إدارة النفايات.

ولفتت الشريدة إلى أن تلك الزيارات والذي ينظمها البنك الدولي وقام بها وفد البلدية للمرافق والمواقع الخاصة بتحويل النفايات إلى طاقة كهربائية لدولة اسبانيا وضم كل من المهندسات معصومة البلوشي وماجدة عبدالوهاب ومعصومة مهدي وفاطمة حسن درويش إلى أهمية هذه الزيارات الميدانية على أرض الواقع بهدف الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال مشيرة إلى أن تلك الزيارات تهدف إلى الإستفادة منها بالإعداد  لتنفيذ مشروع النفايات وتحويلها إلى طاقة كهربائية في الكويت.