جانب من الحملة

البلدية: مصادرة 2 لوري منتجات لباعة جائلين وإحالتهم الى الابعاد خلال حملة في الاحمدي

شنت بلدية محافظة الاحمدي حملة تفتيشية على منطقة المهبولة التي استهدفت ساحة يتواجد بها عدد من  الباعة الجائلين واسفرت عن مصادرة واتلاف حمولة  تقدر بعدد 2 هاف لوري من الخضار والفاكه والملابس ومنها المستعملة خلال الحملة الميدانية المفاجاة التي نفذتها ادارة  النظافة العامة وإشغالات الطرق بفرع بلدية محافظة الأحمدي من خلال فريق الباعة المتجولين  وتراسها خالد عذاب العجمي ورئيس النوبة (ج ) سعد العميان.

واوضحت ادارة العلاقات العامة في البلدية في بيان صحافي أن الأجهزة الرقابية قائمة و مستمرة في عملها الميداني مداهمة الأسواق العشوائية في جميع المناطق بالمحافظات وذلك حفاظا على صحة وسلامة المستهلك اولا واخيرا وان هذه الحملات تاتي من منطلق  التصدي لاي مخالفة ومصادرة كافة المنتجات التي يتم تداولها دون ترخيص.

كما صرح مدير فرع بلدية الاحمدي م.فهد الشتيلي انه سيتم تكثيف الحملات الرقابية خلال الايام المقبلة للحد من المخالفات التي تشوه الاماكن والساحات في المحافظة وتضر بصحة المستهلك مما يجعل الامر يأخذ بعين الاعتبار والاولوية القصوى في اتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المخالفين .

وبدورها شددت رئيس قسم ازالة المخالفات عزيزة عبدالله على مواصلة الحملات التفتيشية المكثفة تطبيقا للوائح وقوانين البلدية والمخالفات التي ترتكبها  الأسواق العشوائية المخالفة لقوانين البلدية والتصدي لاي مخالفة  بشكل فوري منوهتا إلى ان لا تهاون بالتعامل مع العمالة المخالفة للقوانين  والاشخاص التي تعبث في صحة وسلامة المواطنين والمقيمين من خلال عمليات البيع التي تخلوا من اشتراطات السلامة الغذائية .

واكدت عزيزة عبدالله على جدية البلدية في تطبيق القوانين والتصدي لاي تجاوزات وانه سيتم ازالتها كليا للحفاظ على المنظر العام للمحافظة، مشيرا انه هناك ترتيبا كاملا ما بين مختلف الأجهزة الرقابية بفرع بلدية المحافظة عبر وضع الخطط الميدانية لمواجهة تلك الاسواق وإحالة المخالفين للجهات الأمنية تمهيدا لإبعادهم إداريا، لافتتا الى انها اسفرت عن مصادرة المواد الغذائية قبل تسويقها من قبل العمالة المخالفة إلى جانب تنظيف الساحات من المخلفات الناتجة عن هذه الاسواق المخالفة.

×