مسلخ الكويت

البلدية: حملات على المسالخ للتأكد من استعداداتها وجاهزيتها لعيد الأضحى

في أطار استعدادات بلدية الكويت لقدوم عيد الأضحى نظمت إدارة العلاقات العامة ببلدية الكويت جولات تفتيشية على كافة المسالخ بأفرع البلدية بالمحافظات وتأتي هذه الجولات بناءاً على توجيهات مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي برفع حالة الرقابة إلى اعلي درجاتها في مختلف الأجهزة الرقابية وخصوصاً المسالخ لما تشهده من إقبال شديد من المواطنين والمقيمين لذبح الأضاحي.

ودشنت إدارة العلاقات العامة أولى حملاتها التفتيشيه على المسالخ في  أفرع البلديه بالمحافظات و التي انطلقت أمس في محافظه الأحمدي حيث شملت مسلخ الظهر للتأكد من كافه التجهيزات و التحضيرات لإستقبال الأضاحي خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وفي هذا السباق أكد مسئول مسلخ محافظة الأحمدي شهاب الغني عن استعداد مسلخ الأحمدي لهذه المناسبة وذلك من خلال حظر  الأجازات لجميع الأطباء البيطريين والقصابين وكافة العاملين بالمسلخ إلى جانب دمج جميع موظفي النوبات والأطباء البيطريين خلال أيام العيد.

وأوضح بأن عدد القصابين في المسلخ حوالي (120) قصاب إلى جانب إنه سيتم زيادة عدد عمال التحميل بمعدل (150) عامل تحميل للمناولة و (24) عامل نظافة لافتا إلى أن المسلخ سيستقبل في اليوم الأول والثاني أضاحي المواطنين والمقيمين وفي اليوم الثالث الذبائح الخاصة بالشركات.

وبين الغني بأن عمليات نحر الأضاحي تبدأ بعد صلاة العيد مباشرة وتستمر  حتى غروب الشمس حيث يقوم الأطباء البيطريين بالكشف الظاهري على الذبيحة لضمان صحة وسلامة الذبيحة قبل و بعد عملية الذبح ويتم ذبح الأضحية في خط سير منتظم من أول الصالة لاكتمال العدد المحدد ويتم تقسيم القصابين إلى أربعة مجموعات حيث تقوم  مجموعة بكشف الذبيحة ومجموعة تقوم بنزع الجلد ومجموعة تقوم  بتجويف البطن وإخراج الأحشاء ومجموعة  تقوم بتقطيع الأجزاء إلى 6 أوصال ويمنع تقطيع الرأس والأطراف والكرش نظراً للازدحام الشديد الذي يشهده المسلخ خلال أيام العيد أما بخصوص عمال المناولة فقال الغني أنه يتم تقسيمهم إلى قسمين القسم الأول يقوم بإحضار الذبيحة داخل المسلخ ويقوم القسم الثاني بنقل اللحوم السليمة خارج المسلخ للمواطنين.

 

×