البلدية: تكثيف التفتيش على صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية

اكد المدير العام لبلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح ان الحملات التفتيشية المتتابعة والمفاجئة مستمرة في المحافظات الست على صالونات الحلاقة الرجالية والنسائية والمعاهد الصحية لاسيما انها تشهد اقبالا مكثفا مع بدء موسم الصيف.

وقال المهندس الصبيح لـ (كونا) اليوم ان البلدية حريصة على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين من مرتادي الصالونات والمعاهد الصحية نظرا الى خطورة انتقال عدوى الامراض نتيجة استخدام ادوات غير المعقمة واعادة واستخدامها مرارا بين الزبائن دون تعقيم أو حتى اتباع شروط النظافة اللازمة.

واضاف ان الأمراض الجلدية والمعدية تنتشر بكثرة خصوصا أثناء فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة ما يولد بيئة حاضنة للميكروبات والجراثيم اضف الى ذلك فترة موسمي السفر والسياحة التي نقبل عليها وما يترتب على كل ذلك من اختلاط ونقل العدوى من شخص الى آخر.

وأوضح ان الأنظمة واللوائح تطبق على الجميع دون استثناء في مختلف المجالات والأنشطة المتعلقة بجهاز البلدية بموازاة اتخاذ كل الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين حفاظا على صحة وسلامة المستهلكين وبث الطمأنينة لديهم.

وشدد على اصحاب الصالونات والمعاهد الصحية ضرورة الالتزام بالشروط المنصوص عنها وستتخذ البلدية كل الاجراءات اللازمة حيال المخالفين للوائحها ونظمها.

من جهته قال مدير ادارة التدقيق ومتابعة الخدمات البلدية في فرع بلدية محافظة حولي عبدالله سعود الشمري ان الحملات التفتيشية المفاجئة للمناطق الخاضعة للفرع اسفرت في الربع الاول من 2011 عن اتلاف 30 طنا من المواد الغذائية واللحوم غير الصالحة للاستهلاك الآدمي والتي شملت 1250 محلا خلال تلك الفترة وتحرير 600 مخالفة وغلق 54 محلا اداريا. وأضاف الشمري ان الحملات اسفرت ايضا عن ضبط 120 عاملا يعملون قبل الحصول على الشهادات الصحية وتحرير المخالفات بحقهم وكذلك مخالفة أصحاب الصالونات بسبب سماحهم للعمال بمزاولة العمل قبل حصولهم على شهادات صحية تثبت خلوهم من الأمراض المعدية.

وبين ان المخالفات اشتملت على العمل قبل الحصول على شهادة صحية أو كونها منتهية الصلاحية وتشغيل عامل قبل الحصول على شهادة صحية أوانها منتهية الصلاحية وفتح محل دون ترخيص أو منتهي الصلاحية وعدم الالتزام بقواعد النظافة العامة ومخالفات عرض مواد غذائية ضارة بالصحة الى جانب ايقاف 18 عاملا عن العمل نتيجة حالات مرضية.

وعن انجازات المسلخ التابع لفرع بلدية محافظة حولي ذكر الشمري ان عدد المذبوحات من الخراف العربية والاسترالية والماعز بلغ 99252 رأسا الى جانب اتلاف 1426 رأسا لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.

وشدد على ان الجولات التفتيشية مستمرة على مدار الساعة على مختلف المحلات الغذائية حفاظا على صحة وسلامة المستهلكين واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتجاوزين للنظم واللوائح التي شرعتها البلدية.