جانب من الاجتماع

الوزير الكندري لموظفي البلدية: احرصوا على منع المخالفات قبل وقوعها وتلمسوا حاجة المواطنين

حيا وزير المواصلات ووزير الدولة لشئون البلدية عيسي الكندري مدير عام ورؤساء قطاعات ومدراء الأفرع في البلدية على جهودهم في إصلاح وتطوير الجهاز التنفيذي والتصدي للتجاوزات المخالفة للقانون بأنواعها الأمر الذي بدأ يعطي رسالة للمجتمع الكويتي بأن البلدية جادة في العمل لأجل تغيير الصورة الذهنية السلبية لدى المواطنين عن أدائها طول السنوات السابقة.

جاء ذلك في مداخلة هاتفية  شارك بها الوزير الكندري اجتماعا عقده مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي مع  رؤساء قطاعات أفرع البلدية في المحافظات ومدرائها الخميس الماضي بمقر بلدية محافظة مبارك  الكبير حيث خاطبهم الوزير الكندري قائلا: أستطيع القول بأنني ومن خلال جولاتي وتجوالي بدأت أستشعر بأن رسالتكم وصلت لكل أهل  الكويت من سياسيين ومستثمرين وتجار ومواطنين ومفادها أن البلدية جادة في فرض  كلمة القانون والتصدي لكل المخالفات ولاسيما مخالفات البناء وقطع التيار الكهربائي عن  المخالفين فهنيئاً لكم إدارتكم الجديدة التي تمضي قدما في سبيل  استعادة الهيبة وتحقيق نقلة نوعية حقيقية في الأداء لبلوغ  الهدف المنشود فاستمروا في بذل المزيد من  الجهود لاتكتفوا بتحرير المخلفات، مرددا "واحرصوا على منع  المخالفات قبل وقوعها وتلمسوا حاجة  المواطنين وأوصيكم بالحزم في التطبيق والعدل في التنفيذ".

من جانبه أبدي المهندس أحمد المنفوحي سعادته بجهود رؤساء قطاعات ومدراء الأفرع وأسدي شكره وتقديره لهم على جهودهم التي أثمرت خلال فترة قصيرة، قائلا "بدأ الناس يحسبون للبلدية ألف حساب بعد أن دشنت مشوار استعادة هيبتها من خلال تطبيق القوانين واللوائح المنظمة للعمل البلدية في شتي المجالات وأضاف : عليكم الاستمرار في تفعيل الدور الرقابي ومراقبة الاعلانات المنتهية مع ضرورة تطوير آلية عمل مدير الفرع بحيث يكون دائم  الاستمرار في التواصل مع مدراء الادارات وكافة المسؤولين في فرعه مع ضرورة تفعيل مبدأ الثواب والعقاب فمن يعمل ويخلص ويبدع يكافأ ومن يتقاعس ويهمل تلغي بدلاته ويساءل وليكن تطبيقكم للقانون مبدأ يسري على  الجميع بعدالة ومساواة".

وأشار م. المنفوحي إلى أن مدراء الأفرع بات بإمكانهم من الآن فصاعداً الاستعانة بالرأى القانوني عند تصديهم للمخالفات والتجاوزات بعد ان تم تشكيل فريق عمل يضم عدداً من كبار المستشارين والمحامين في الادارة القانونية سيكونون مستعدين على مدار الساعة لتلقي أية استفسارات أو تساؤلات أو مشورة قانونية تسهم في تحقيق العدالة والمساواة وتضمن تناغم الاجراءات مع القوانين واللوائح.

وتابع "وهناك الآن تواصل وتنسيق مستمر مع الادارة العامة للتحقيقات بوزارة الداخلية لهدف مشاركتها في الدفاع عن قضايا المحاضر التي يتم تحريرها لكي نكون في موقف أقوي عند نظرا لقضايا أمام القضاء، كما وأن هناك اجتماعات دورية تتم مع نيابة التنفيذ تستهدف تحقيق الربط الآلي بينها وبين البلدية وصولاً إلى حظر" بلوك" معاملات كل من صدرت بحقه أحكاما نهائية واجبة التنفيذ، هذا بالإضافة إلى عزمنا الطلب من الفتوي والتشريع حضورنا للجلسات التى تنظر في القضايا  المرفوعة من البلدية خصوصا تلك التي تتصل بقطع التيار الكهربائي عن  المخالفين وذلك بالتنسيق مع وزارة الكهرباء وفي إطار الربط الآلي معها والذي بات يحدث تكاملاً وتناغما في العمل تلمسنا نتائجه ميدانيا".

وأوصي المنفوحي رؤساء قطاعات الأفرع ومدرائها بضرورة التعامل برقي مع المخالفين والبدء بإعطائهم  مهلة لإزالة مخالفاتهم وعدم السماح البتة بإيصال التيار الكهربائي الى الأبنية المخالفة أو تقويته إلا  بموجب كتاب من وزارة الكهرباء مع ضرورة تحرير المحاضر فوراً للأبنية المخالفة المسكونة وقطع التيار عن الأبنية الحالية وفق الاجراءات  القانونية وقال : كما ندرس حاليا اتخاذ الاجراءات القانونية الكفيلة بالتعامل مع المخالفات والتصدي لوأدها في مهدها قبل أن تستفحل .

وبشان النظافة فقد شدد م. المنفوحي على ضرورة إعطائها اهمية قصوى وقال : سوف ننتهج نهجاً جديداً خلال المرحلة المقبلة يتمثل في تضمين عقود النظافة الجديدة أحقية المواطن في تصوير أي قصور وارسالة عبر رسائل قصيرة إلى البلدية لتكون الشركة ملزمة على الفور بالتعامل الميداني مع هذا القصور، كما وسوف نتعاون مع وزارة الداخلية  في سبيل ابعاد اي صاحب نساف يلقي بأية انقاض في غير الأماكن المخصصة لها.

ونوه المنفوحي الى انه سيلتقي رؤساء قطاعات ومدراء افرع البلدية والمحافظات بصفة دورية كل شهر للوقوف على الانجازات ولتواصل الحوار معهم لهدف تعزيز الايجابيات وتفادي السلبيات وإزالة اية معوقات وذلك لضمان الاستمرار  في تنفيذ القانون حتي تظهر النتائج مع الوقت الذي نحتاج إليه.

إلي ذلك أوصي المنفوحي بضرورة التعاون مع وسائل الإعلام لتسليط الضوء على الايجابيات والاستفادة من كل ما يشار إليه من انتقادات تستهدف المصلحة العامة، مقدما التهنئة للحضور بشهر رمضان المبارك الذي ينبغي فيه تعظيم قيمة العمل.

×