سفن البحرية المصرية تقوم بدورية قبالة شاطئ شرم الشيخ

اختفاء ثمانية عسكريين بعد "اعتداء ارهابي" على سفينة عسكرية مصرية

اعلن الجيش المصري ان سفينة تابعة للبحرية تعرضت الاربعاء لاعتداء "ارهابي" في البحر الابيض المتوسط وان ثمانية عسكريين هم في عداد المفقودين.

وقال المتحدث العسكري المصري في بيان ان "الحادث الارهابي الذي وقع فجر الاربعاء امام سواحل مدينة دمياط اسفر عن تدمير اربعة قوارب من المجموعات المسلحة بما فيهم من عناصر ارهابية" مضيفا انه "تم القبض على 32 فردا".

واوضح البيان ان "عمليات البحث والانقاذ اسفرت عن اخلاء خمسة مصابين من عناصر القوات البحرية وتم نقلهم الى المستشفيات العسكرية".

واشار الى انه "لا يزال هناك ثمانية افراد في عداد المفقودين وجاري البحث عنهم".

واكد المتحدث العسكري باسم الجيش المصري ان "عمليات تمشيط تجري حاليا بالاضافة الى مسح كامل لمنطقة الاشتباكات" مضيفا ان "الجهات الامنية المعنية تقوم بالتحقيق مع العناصر الارهابية المقبوض عليها".

واوضحت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية ان النيران اندلعت في سفينة البحرية المصرية بعد تبادل لاطلاق النار مع المهاجمين على بعد حوالى 70 كلم من الشواطىء المصرية.

ولم يكن بالامكان على الفور معرفة سبب وجود السفينة على هذا البعد من الشاطىء وما اذا كان الامر يتعلق بدورية بحرية اعترضها المهاجمون.

وقال مسؤول عسكري لوكالة فرانس برس ان المهاجمين استعملوا "قوارب للصيد" ولم يستعملوا على ما يبدو مدفعية ثقيلة.

وغالبا ما يشهد البحر الابيض المتوسط عمليات تهريب مخدرات وتهريب مهاجرين غير شرعيين قام الجيش المصري بالماضي باعتراضهم عدة مرات.

ومع ان العسكريين المصريين يتصدون منذ عدة اشهر للجهاديين في شمال شبه جزيرة سيناء، فان اي حادث بحري لم يسجل حتى الان.

 

×