تنظيف احد شوارع هامبورغ

مدينة المانية ستوظف مدمني كحول ومخدرات لتنظيف الشوارع

تبدأ مدينة ايسين الالمانية (غرب) الاربعاء عملية اثارت جدلا ، تهدف الى توظيف مدمني مخدرات وكحول لتنظيف الشوارع مقدمة لهم في المقابل البيرة والتبغ مع اجر متواضع على ما ذكرت وسائل الاعلام.

وسميت العملية رسميا "بيك آب" لكنها لقبت من الان "التنظيف في مقابل البيرة". وسيقوم عمال اجتماعيون بالاحاطة بهؤلا خلال قيامهم بعملهم حول المحطة المركزية في هذه المدينة حيث يتجمع مدمنو المخدرات والكحول والمشردون.

وسيبدأ ستة اشخاص بتنظيف الشوارع وجمع النفايات في مقابل 1,25 يورو في الساعة ووجبة طعام ساخنة وثلاث زجاجات من البيرة فضلا عن السجائر للمدخنين على ما ذكرت صحيفة "دي فيلت".

واثار المشروع انتقادات كثيرة لا سيما من جانب جمعيات لمساعدة المشردين التي دانت "عملا باجر منخفض". وتساءلت ان كان من المناسب تقديم الكحول الى مدمنين من اموال عامة.

وعلى العكس يؤكد القيمون على المشروع ان هذه العملية التي تطبق في امستردام (هولندا) تهدف الى اعادة دمج مدمني المخدرات والكحول في المجتمع.

وقال منسق المشروع اوليفر بالغار لصحيفة "بيلد"، "المشاركون في المشروع هم اشخاص يحتاجون الى احاطة يومية للعودة" الى حياة طبيعية.

ويهدف المشروع ايضا الى السماح لهؤلاء الاشخاص بالتواصل الوثيق مع الخدمات الاجتماعية او الطبية التي يمكنها بعد ذلك مساعدتهم.

فغالبيتهم هم عاطلون عن العمل منذ فترة طويلة ومدمنون كبار وقد فشلت العلاجات التي قدمت لهم على ما افاد المنظمون في بيان.