مرشح الرئاسة الافغانية وزير الخارجية السابق عبدالله عبدالله

افغانستان: عبدالله عبدالله يتصدر الانتخابات واحتمال اجراء دورة اعادة

حافظ مرشح الرئاسة الافغانية وزير الخارجية السابق عبدالله عبدالله على صدارته في نتائج الانتخابات التي نشرت الخميس، الا انه لم يحصل على العدد الكافي من الاصوات للفوز من الدورة الاولى. 

وحصل عبدالله على 43.8% من الاصوات بينما حصل منافسه اشرف غاني على 32.9% من الاصوات فقط، بحسب مسؤولي الانتخابات، بعد فرز نحو 80 % من الاصوات. 

وفي حال لم يحصل اي من المرشحين على اكثر من 50% من الاصوات، فسيتعين اجراء دورة ثانية من الانتخابات بين المرشحين الحاصلين على اعلى عدد من الاصوات في 28 ايار/مايو. 

وصرح احمد يوسف نورستاني رئيس المفوضية المستقلة للانتخابات للصحافيين انه "مع نسبة الاصوات التي فرزت،  فانني اشك في ظهور فائز من الدورة الاولى، ولكنني لا استطيع قول ذلك بشكل حاسم". 

ويمكن تجنب اجراء دورة اعادة في حال تفاوض الطرفان خلال الاسابيع المقبلة. 

وترشح ثمانية اشخاص في الانتخابات التي جرت في الخامس من نيسان/ابريل، ووصف المسؤولون الافغان يوم الانتخابات بانه ناجح. ورغم تهديدات طالبان بعرقلة الانتخابات الا انها لم تتمكن من شن هجوم واسع. 

ومن المقرر صدور النتائج الاولية الكاملة السبت قبل اعلان النتيجة الرسمية في 14 ايار/مايو بعد فترة نظر في الشكاوى. 

ويجري حاليا التحقيق في مئات الاتهامات بالتزوير في الانتخابات لاختيار خلف لحميد كرزاي الذي يحكم افغانستان منذ الاطاحة بنظام طالبان في 2001.