الدكتور علي العبيدي

الوزير العبيدي: لا إصابات بفيروس "الكرونا" في البلاد

أكد وزير الصحة د.علي العبيدي أن مركز الفنطاس الصحي يقدم فرصا واعدة في مجال التوظيف من خلال تعزيز الكادر المهني بعدد من الأطباء والصيادلة والفنيين القادرين علي إعطاء اللمسه الإضافة للجهد القائم، لافتاً أن هذا يأتي إستجابة لمتطلبات الخدمة الصحية الراقية للمواطنين والمقيمين لتكون المحصلة أكثر من 70 فرصة.

وقال خلال افتتاحه مركز الفنطاس الصحي اليوم ان المركز يقدم خدماته لأكثر من 37 ألف نسمة، في العلاج العام والتمريض والتطعيم وطب الأسنان، إضافة إلي العناية بمرضي السكر والأمراض المزمنة وعيادات تخصصية أخري، فضلا عن خدماته المخبرية، لافتاً ان هذه الخدمات المضافة تأتي بعد اعادة تأهيله لتعزيز المنظومة الصحية للرعاية الصحية الأولية، مشيراً الى أن المركز أقيم علي مساحة 1570 متر مربع، وبدأ العمل في تأهيله في ابريل 2013، وتم الأنتهاء من الأعمال في ابريل 2014.

وأضاف"ان انجاز المركز تم خلال فترة أقل من سنة، تم خلالها أعادة تأهيل قطاعاته وأقسامه ليكون مركزا صحيا متكاملا في مستوي تطلعات المواطنين، لخدمة صحية قريبة منهم، وذات جودة عالية، لافتا إلي أن تكلفة اعادة التأهيل بلغت 323 ألف دينار. مشيراً إلي أن افتتاح المركز يعد تأكيدا علي التزام الحكومة بالوعد الذي قطعته علي نفسها للارتقاء بالخدمات الصحية وتقريبها من المواطنين، في اطار مفهوم الرعاية الصحية الاولية وفضائلها وفعاليتها في التكفل الصحي بالمواطنين والمقيمين بشكل سريع وفعال، مؤكدا انه كلما أقتربت الخدمة الصحية من المواطن ارتقت جودتها، ومبينا أنه علي المستوي المحلي قلت اعباء التنقل إلي المستشفيات العامة،مستثنياً الضروريات الطبية التي تستلزم ذلك.

وأردف إن التصور الأمثل في برنامج الحكومة في المجال الصحي هو التواجد المنسجم مع متطلبات التجمعات السكانية وكثافتها وخصوصيتها، لذلك فإن العزم قوي وواعي بحتمية التوزيع الجغرافي العادل والمتوازن لرسم خارطة صحية تليق بالإمكانيات البشرية والمادية التي يتم تجنيدها لتعزيز الأداء الصحي والارتقاء بخدماته إلي المستويات التي نطمح لها جميعا. مشدداً علي حرص الصحة علي التوسع في إقامة العيادات التخصصية وعيادات كبار السن وعيادات الامراض المزمنة وتوفير الأدوية اللازمة لهم بمراكز الرعاية الأولية، والتي تكمن أهميتها في تمكين أصحاب الأمراض المزمنة خاصة إذا كانوا من فئة كبار السن من الحصول علي الرعاية الصحية بسرعة ويسر.

وأشار العبيدي الى أن الحكومة عبر وزارة الصحة تحرص علي التفاعل بكل شفافية في التعامل مع التطورات التي ترتبط بمستجدات الصحة العامة، لافتا إلي أن من هذه المستجدات يبرز موضوع فيروس كورونا،وقال"اجتمعت مع اعضاء اللجنة العليا الخاصة بكورونا، وبحثت معهم التطورات المتعلقة بالمرض، وقد تأكدت من سلامة الإجراءات التي تمت وفق البروتوكول العالمي في مواجهة مثل هذا النوع من الامراض.

ونفى العبيدي وجود أي حالة مصابة بالفيروس، وان الوزارة تعمل كل ما يلزم لدعم اللجنة العليا لكورونا لإتخاذ التدابير اللازمة والكفيلة بحماية الصحة العامة في الكويت.



 

×