بندر الخيران

المنبر الديمقراطي: نرفض الاتفاقية الأمنية جملة وتفصيلا والفكرة من الأساس

أبدى الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي بندر الخيران تحفظا كبيرا عن الاتفاقية الأمنية بين دول مجلس التعاون الخليجي، مشددا على أن هناك رفضاً قاطعاً لها.

وقال الخيران في تصريح لـ"الجريدة" إن المنبر ضد الاتفاقية الأمنية جملة وتفصيلا، ويرفض الفكرة من الأساس، لافتا إلى أن العلاقات الأمنية بين دول الخليج لا تحتاج إلى اتفاقية تحكمها.

وشدد على أن "المنبر" يقف مع تضافر وتعاون الجهود بين دول الخليج، ومع أي إجراءات تعزز وتقوي العلاقات بين الشعوب الخليجية وتعمل على تماسكها، موضحا أن "مفهوم التجريم على سبيل المثال يختلف من دولة إلى أخرى، فالجريمة في دولة لا تعني جريمة في دولة أخرى".