صورة ارشيفية

الذكاء الاصطناعي يشكل "تهديدا وجوديا" على الصحافة

تحدّثت دراسة حديثة نشرها معهد "فيوتشر توداي" الأميركي عن "تهديد وجودي" يشكّله الذكاء الاصطناعي على الصحافة في المستقبل القريب.

وذكّرت الدراسة أن بعض المنظمات تستخدم الذكاء الاصطناعي لكتابة مقالات باستخدام معطيات متوفرة، مثل نتائج المباريات الرياضية أو المعلومات المالية.

لكن، بحسب الدراسة، سيؤدي التطوّر التقني "في مستقبل غير بعيد" إلى القدرة على صياغة مقالات لا تكتفي بجمع العناصر الخبرية، بل تتعدى ذلك إلى التحليل، ومن دون أي حاجة لصحافيين.

ويزيد من سرعة هذه الظاهرة تطوّر تقنيات التفاعل الصوتي بين الحاسوب والمستخدمين، وفقا للمعهد.

ورأى الباحثون أن الطريقة التي ستتعامل فيها وسائل الإعلام مع هذا الواقع الجديد ستكون حاسمة في رسم مستقبلها.

ودعا المعهد الصحافيين والمؤسسات المختصة إلى عقد شراكات لتعزيز التعاون مع كبرى مجموعات الإنترنت لتطوير التجارب في هذا المجال.