دبي تختبر التاكسي الجوي ذاتي القيادة لأول مرة

دبي تختبر التاكسي الجوي ذاتي القيادة لأول مرة

أعلنت دبي الاثنين أنها أجرت اختبارا أوليا ناجحا على تاكسي جوي من دون سائق حلّق في سماء هذه الإمارة التي ترغب في أن تحتل موقعا متقدّما في العالم في مجال التقنيات.

والمركبة العاملة بالكهرباء التي استخدمت في هذا الاختبار من تصميم شركة ألمانية ناشئة، وهي قادرة على الطيران لمدة نصف ساعة متواصلة بسرعة 100 كيلومتر في الساعة، ويمكنها أن تحمل شخصين.

وتأمل دبي في أن تدرج التاكسي الطائر ضمن شبكة النقل التي تضم حتى الآن قطارات أنفاق وحافلات وترامواي.

وسيكون بإمكان الراغبين في استخدام التاكسي الطيار أن يحجزوا مركبة ويتابعوا طريقها إليهم على تطبيق خاص.

وأشارت السلطات إلى أنها تنوي إجراء الاختبارات اللازمة على مدى خمس سنوات بهدف تحديد المتطلبات ووضع معايير للسلامة وإقرار تشريعات تنظّم هذا الشكل من النقل.

وتعد دبي، التي تضمّ أعلى برج في العالم، من الوجهات السياحية الكبرى في العالم، وقد زارها العام الماضي 14,9 مليون شخص.