صورة ارشيفية

مقتل 5 أشخاص في انفجار عبوة ناسفة على متن حافلة في حمص بوسط سوريا

أسفر انفجار عبوة ناسفة استهدف حافلة تقل ركابا في حي الزهراء بوسط حمص الاربعاء عن مقتل خمسة اشخاص واصابة اخرين بجروح، حسبما ذكر الاعلام الرسمي.

وذكر التلفزيون السوري "ارتفع عدد الشهداء الى 5 واصيب 6 اخرون جراء تفجير ارهابي بعبوة ناسفة في احدى الحافلات على طريق الستين" في وسط المدينة. وكان اشار قبلا الى سقوط 3 قتلى و5 جرحى في التفجير.

وفجر انتحاريون أنفسهم في 25 شباط/فبراير مستهدفين مقرين أمنين محصنين في حمص وسط سوريا، ما تسبب بسقوط 42 قتيلا بينهم شرف حسن دعبول رئيس فرع الأمن العسكري في حمص، وتبنت العملية "هيئة تحرير الشام" المؤلفة من جبهة النصرة سابقا وفصائل أخرى مقاتلة.

ويأتي التفجير بعد يومين من اجلاء دفعة ثانية من مقاتلي الفصائل من حي الوعر، آخر معقل للفصائل المعارضة في مدينة حمص في وسط سوريا، تنفيذا لاتفاق ترعاه روسيا، ومن شأن اتمامه على مراحل ان يسمح للقوات الحكومية بالسيطرة الكاملة على المدينة.

كما يأتي بالتزامن مع جولة خامسة من محادثات السلام في جنيف بين النظام والمعارضة برعاية أممية.

وشهدت مدينة حمص في السنوات الماضية عمليات انتحارية دامية تبنى معظمها تنظيم الدولة الإسلامية. وقبل سنة، أدى تفجيران بسيارتين مفخختين في المدينة إلى سقوط 64 قتيلا غالبيتهم الكبرى من المدنيين.

 

×