الوزير الفارس: ان الاوان لاقامة الانشطة الرياضية خارج المنظومة التعليمية وخارج المحاضرات

حظيت طالبات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الفائزات بالمركز الأول في الابتكار عن مشروع السيارة الذكية في البطولة العربية العاشرة للروبوت المقامة في الدوحة، باستقبال حافل يليق بهذا الانجاز الكبير في قاعة التشريفات بمطار الكويت الدولي.

وكان في استقبالهم وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس ومدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور أحمد الأثري ونائب المدير لقطاع التعليم والبحوث الدكتور عيسى المشيعي وعميد الشؤون الطلابية الدكتور حسين المكيمي والمستشارة الاعلامية للمدير العام الأستاذة وصال الزامل، ورئيس قسم الحاسوب د.محمد الكندري وعدد من أولياء أمور الطالبات.
وقال الوزير الفارس في تصريح للصحافيين على هامش استقباله طالبات التطبيقي الفائزات " ان فوز طالبات التطبيقي ما هو الا فوز لدولة الكويت ونحن نرفعه ونهدي إلى حضرة صاحب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وإلى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وإلى سمو رئيس مجلس الوزراء والحكومة الرشيدة وإلى الكويت فوز طلابنا وطالباتنا عن جدارة بالمراكز الأولى في البطولة العربية العاشرة للروبوت بقطر، مؤكدا على الجهود الكبيرة التي يبذلها قياديي وزارة التربية وزارة التعليم العالي لإبراز دور دولة الكويت سواء كان على المستوى العلمي أو الثقافي أو الرياضي.

وقال الفارس ان الانجاز الذي حققته طالبات التطبيقي ما  هو الا جزء من الإنجازات المتتالية التي حققتها الهيئة خلال الفترة الماضية برئاسة المدير العام الدكتور أحمد الأثري وفريقه المعاون من المسؤولين، مهنئاً الأثري  بإنجازات الهيئة ومشيداً بجهوده في تطوير العملية التعليمية والأكاديمية والحصول على العديد من الجوائز باسم دولة الكويت وابرز دورها الفعال في جميع المحافل الخليجية والدولية . ومعرباً عن سعادته لما حققته التطبيقي من إنجازات وخاصة في الاهتمام بالشباب والانشطة الطلابية والثقافية، التي تسهم وتفرض روح البطولات لدى ابنائنا وبناتنا ونسعى إلى ان تكون هناك إنجازات اخرى لان طلبتنا لديهم المواهب والقدرة على المنافسة والكويت دائماً ولادة بشبابها وبناتها.

وأكد الفارس بانه ان الاوان لوزارة التربية وزير التعليم العالي لتفعيل دور مؤسسات التعليم العالي لفتح المجال امام لاقامة انشطتها الرياضية خارج المنظومة التعليمية وخارج المحاضرات، ونحن متعطشين للإنجازات والانشطة التي تقام خارج الفصول الدراسية ونحتاج لفتح المجال أمام الطلبة لصقل مواهبهم ومعارفهم العلمية والرياضة وهو هدفنا الآن، ونؤكد حرصنا  عليها من خلال ما نقوم به من الايعاز إلى مؤسسات التعليم العالي لتنفيذها فهي مكسب للطالب وللكويت.
من جانبه تقدم مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور أحمد صالح الأثري بالتهنئة إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه وإلى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي بفوز طالبات التطبيقي بالمركز الأول في البطولة العربية للروبوت.

وقال الأثري: نتشرف اليوم لاستقبال ابطال الكويت الفائزات بالمركز الأول واللواتي خضن مسابقة البطولة العربية العاشرة الروبوت والتي اقيمت في دولة قطر  وحصولهن على جائزة في ابتكار عن السيارة  الذكية، مؤكداً  ان هذا الابتكار  في السيارة المخترعة سيتم تسجيلها كبراءة اختراع باسم بناتنا الطالبات  بالتعاون مع مركز صباح الاحمد للإبداع، كما انه سيتم تسويقيها لصالحهن وتطويرها بصورة مستمرة.

وأختتم الأثري بالتهنئة لجميع منتسبي التطبيقي بهذا الانجاز الكبير، داعياً الجميع إلى بذل المزيد من الجهد لرفعة اسم وطننا الحبيب في كافة المحافل الدولية.
من جانبه هنأ الدكتور عبدالرحمن الكندري رئيس لجنة التحكيم في البطولة العربية العاشرة للروبوت وعضو هيئة التدريس في قسم الحاسوب إدارة التطبيقي ومدير عام الهيئة والاساتذة والطالبات الفائزات بالجائزة، وقال الكندري ان الفوز بالجائزة الأولى هو انجاز كبيراً في ظل المنافسة الشديدة والصعبة والتي اثبتت قدرة بناتنا إلى الابتكار وتقديم الأفكار للمشاريع يمكن تطبيقها وتحقيقها وتكون هادفة ونافعة لوطننا الغالي.

بدورها اعربت الدكتورة عبير العميري عن سعادتها لتحقيق هذا الانجاز الضخم والذي جاء بعد جهد كبير وعمل شاق وتدريبات كثيرة ومشاركات في عدد من المسابقات واكتساب الخبرات والاستفادة من جميع المشاريع الابتكارية، مضيفة ان الطالبات قدمن  نموذج ابتكارياً نال اعجاب واشادة جميع من شارك في البطولة من جامعات الخليجية  واللجنة التحكيمية، متقدماً بالشكر الجزيل إلى إدارة التطبيقي والدكتور أحمد الأثري لتوفيره كافة التسهيلات وتقديم العون والمساعدة للطالبات لتنفيذ ابتكارهن، ومهنئة جميع منتسبي التطبيقي.

من جانبها قالت الطالبة أسماء الفودري بانها سعيدة وفخورة بتحقيق هذا الإنجاز الكبير والفوز بالمركز الأول في البطولة العربية، مشيرة إلى ان هذا الانجاز لما كان لولا  اساتذة وادارة التطبيقي بالموهوبين والمخترعين، وعلى رأسهم المدير العام الدكتور أحمد الأثري.

وأضافت الفودري ان مشروع الجائزة كان عبارة عن اختراع نظام حماية متطور للسيارات يحميها من السرقات وارسال اشارات انذار لصاحبها في حال تعرضها لحادث اثناء توقفها وتصوير الحادث بشكل كامل لمعرفة المتسبب فيه، بالإضافة تقليل نسبة الاختناق بالسيارة وارسال رسائل تحذيرية إلى الامهات في حال تركهم لابنائهم وحدهم بالسيارة، وأعربت الطالبات المشاركات في البطولة شيخه العنزي و نور العنزي وبدور الفودري عن سعاتهن البالغة بالفوز بالجائزة، مشيدات بالدعم الكبير الذي قدم لهن من إدارة التطبيقي.