سيعيد البيت الابيض فتح ابوابه امام الزوار في السابع من مارس بعد فترة تعليق طويلة غير معهودة اثارت احتجاجات نواب

البيت الابيض يعيد فتح ابوابه امام الزوار

سيعيد البيت الابيض فتح ابوابه امام الزوار في السابع من اذار/مارس بعد فترة تعليق طويلة غير معهودة اثارت احتجاجات نواب.

وفي بيان قالت السيدة الاميركية الاولى ميلانيا ترامب التي لا تزال تقيم في برج ترامب في نيويورك "اني مسرورة لاعادة فتح البيت الابيض امام مئات الاف الزوار الذين يأتون سنويا".

واضافت ان البيت الابيض "مبنى تاريخي مميز".

وكان نواب انتقدوا في الايام الماضية الاغلاق الطويل غير المعهود للبيت الابيض الذي يعلق زيارات السياح خلال الفترة الانتقالية بين ادارتين اميركيتين.

وقال حوالى 20 نائبا في رسالة موجهة الى الادارة الاميركية نشرت الاثنين "توماس جيفرسون بدأ في 1805 تقليد استقبال زوار الى البيت الابيض. وسرعان ما فتحت الادارات المتعاقبة ابواب البيت الابيض للزوار حتى غداة حفل تنصيب رئيس جديد".

وغرد السناتور الجمهوري عن ايوا تشاك غراسلي الاحد "لمن يتابع تغريدات الرئيس رجل الاعمال ترامب تود السيدة جي (غراسلي) ان تعلم +تاريخ اعادة فتح ابواب البيت الابيض امام الزوار؟+".

ويسأل سكان نوابهم عن مواعيد هذه الزيارات وعليهم ان يقدموا إليهم طلبا بهذا الشأن.

ويدخل الزوار الى المبنى التاريخي من الجناح الشرقي ثم يعبرون ممرا طويلا قبل زيارة 10 غرف.