ضباب ملوث يعلو فوق وسط لندن عند طلوع النهار

القضاء البريطاني يأمر الحكومة بالالتزام بالمعايير الاوروبية في مجال التلوث

امرت المحكمة العليا في لندن الحكومة البريطانية بان تلتزم بالمعايير الاوروبية في مجال مكافحة التلوث، وذلك اثر دعوى تقدمت بها منظمة بيئية.

ورأى القاضي في المحكمة العليا ان الهدف الذي اعلنته الحكومة بالالتزام بمعايير الاتحاد الاوروبي بحلول العام 2020 على المستوى الوطني وبحلول العام 2025 في لندن، متأخر جدا و"مفرط في التفاؤل"، وان الخطة الحكومية حول تلوث الهواء غير شرعية و"ينبغي ان تلغى" وتقدم خطة اخرى.

وكانت منظمة "كلاينت ايرث" اشتكت من ان وزارة البيئة البريطانية لم تسارع في اتخاذ الاجراءات اللازمة للانسجام مع معايير الاتحاد الاوروبي في ما يتعلق بانبعاثات غاز ثاني اكسيد النيتروجين.

ويشكل هذا الحكم القضائي الصادر الاربعاء ضربة قوية للحكومة التي تسعى الى اثبات جديتها في الالتزام بمقررات مؤتمر باريس المناخي.

والحد من انبعاثات غاز ثاني اكسيد النيتروجين منصوص عليه في تشريع اوروبي صادر في العام 1999.

ويؤدي التلوث الجوي الى وفاة 40 الف شخصا في بريطانيا، بحسب الارقام الرسمية.

وعلقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على هذا الحكم امام البرلمان بالقول "ينبغي فعل المزيد، وسنفعل ذلك".

وراى صادق خان رئيس بلدية لندن الذي يناصر مطالب المجموعات البيئية ان الحكومة "خانت ملايين الاشخاص".

ودعت "كلاينت ايرث" الحكومة البريطانية الى "اتخاذ اجراءات فورية لتعديل مستويات التلوث التي تتخطى المعايير المنصوص عليها في القوانين، وتجنب الوفاة المبكرة لعشرات الالاف في بريطانيا".

 

×