مسعفون يرافقون مهاجرين تم انقاذهم في عرض البحر قبالة سواحل ليسبوس

غرق اربعة اشخاص بينهم طفلان لدى جنوح زورقهم قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية

انتشل خفر السواحل اليونانيون جثث اربعة اشخاص بينهم طفلان الاربعاء قبالة شواطىء جزيرة ليسبوس بعد غرق زورقهم الذي كان ينقل احد عشر مهاجرا، كما اعلنت شرطة المرافىء اليونانية.

وقد انتشل ستة اشخاص سالمين، فيما اعتبر شخص واحد في عداد المفقودين، بحسب الشرطة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قالت مسؤولة في المكتب الاعلامي لشرطة المرافىء "انتشل خفر السواحل اربع جثث منها واحدة لفتاة في الرابعة من عمرها وأخرى لصبي لم يعرف عمره بعد، واخريان لرجل وامرأة، على بعد نصف ميل بحري من السواحل الجنوبية لليسبوس".

وتبين من تصريحات الناجين الذين لم تكشف هوياتهم، ان "احد عشر شخصا" كانوا في الزورق الذي انقلب بعدما ابحر من السواحل الغربية التركية القريبة.

وتواصل السلطات اليونانية عمليات البحث للعثور على المفقود.

وتدفق اكثر من مليون شخص الى اوروبا السنة  الماضية، وانطلق القسم الاكبر منهم من جزر بحر ايجه ومنها ليسبوس التي اصبحت بوابة الدخول الاساسية للمهاجرين الى القارة.

وادى اتفاق بين الاتحاد الاوروبي وتركيا موقع في 20 آذار/مارس الى وقف تام تقريبا لتدفق المهاجرين عبر هذه الطريق. بينما سجلت هجرة من غرب البحر المتوسط وخصوصا من السواحل الليبية.

ومنذ بداية السنة، لقي 2942 شخصا مصرعهم في البحر المتوسط، في مقابل 1838 في الاشهر الستة الاولى في 2015، كما تقول المنظمة الدولية للهجرة.

 

×